الجمعة، سبتمبر 07، 2007


بسم الله الرحمن الرحيم

اليوم أضع هذه الصورة التي أخذتها من على مدونه يفتخر صاحبها بأنه ملحد ينكر وجود الله سبحانه وتعالى ويسب الرسول صلى الله عليه وسلم ويهين آل بيته ويحتقر أصحابه ويسب الإسلام والمسلمين ويتهمهم بأنهم أغبياء وأنهم لا يستمعون إلى صوت العقل والمنطق الذي يتشدقون به ويرفعونه شعارا لهم والعقل والمنطق برئ منهم إلى يوم الدين .

وتجمع هذه المدونة تشكيلة غريبة من المشاركين والمعلقين منهم المسلمين الذين يدافعون عن الدين ومنهم تنابلة السلطان أي الذين يؤيدون هذا الملحد كلما قال كلمة يقولون له أبدعت أصبت كبد الحقيقة دائماً إلى الأمام وهكذا ، ومنهم يأخذ صورة المتفرج ومنهم الشواذ جنسياً من النساء والرجال عفواً الذكور فهم ليسوا رجال عفواً فهم ليسوا ذكور أيضاً .

المهم أن هذه المدونة عن مسرحية كبيرة يوجد بها أشكال وألوان الكفر والفجور والفسق والإلحاد والمدافعون عن الدين الذين يردون أن لا يتركوا الساحة خالة لهم ويقفون موقف المعارض المحتج من هذا الملحد وأتباعه الملحدين والشواذ والمثليون .

ولقد هاجم الإسلام بكل طريقة ووسيلة وكان من ضمن كلامه الذي يهاجم به الإسلام الجماعات الإسلامية التي تنادي بإقامة الدولة الإسلامية ، والذي يقومون بأعمال فدائية ويوصفوها بالإرهابية وعلى أفكارهم التي يوصفونها بالرجعية والتخلف والجهل والغباء لأنهم وبصراحة لا يعتقدون في الدين ولا وجود لله سبحانه وتعالى علواً كبيرا ، فبناءاً عليه فهم أغبياء لأنهم يفجرون أنفسهم مقابل لا شيء ،، إلا أنهم يؤمنون أن الإسلام هو دين الإرهاب ..

وأيضاً يشككون في اللغة العربية وفى العروبة ويقولون أنها لا تصلح لهذا العصر وان فكر القومية العربية هو فكر إقصائي جاهل قتلته عنجهيته وانه دكتاتوري وغير ذلك ، ويريدون من العرب أجمعين أن ينسوا دينهم وعروبتهم وان يكونوا بلا هوية أو بلا دين وبلا إنسانية أيضاً بحيث يكون الواحد انتهازي مادي بكل ما تحمله الكلمة من معني وليس له دخل بأي شي يخص الأمة الإسلامية والعربية .

فعندما رأيت هذه الصورة بصراحة أعجبتني جداً مع أنها مخالفة للواقع الذي نعيشه ولكنها أعجبتني بحيث أن الملحد الذي رسمها والذي كان خياله الواسع المعبر عن جهلة وعن حقده وعن غيرته من هذين الفكرين العظيمين ، القومية العربية والإسلامية الأصولية .

أرد عليهم وأقول بكل أمانه وبكل صراحة وبكل صدق وبكل واقعية ومنطق وعقل .


إذا نظرت إلى الفكر الإسلامي الأصولي والفكر القومي العربي تجد أن الأصوليون يقولون بأن العروبة من داخل الإسلام والقوميون العرب يقولون أن الإسلام من داخل العروبة ، وعلية يختلف بناء الدولة من الجانبين من هذا المنطلق .

ولكن إذا نظرنا نظرة اشمل إلى هذان الفكران نجد أنهم الوحيدان من بين جميع الأحزاب وجميع التيارات الفكرية التي تتشدق باللبرالية والعلمانية والحداثة والحرية والديمقراطية والحرية العامة في هذه الأمة العربية هم الموجودون الوحيدون في هذه الأمة في ارض الحدث في العراق وفلسطين .

أن هذان التياران الوحيدان اللذان يدافعان ويقاومان ويناضلان ويجاهدان في هذه الأمة ضد الغازي والمستعمر والمحتل والمتآمر والعميل ،، أن الفكر القومي أعطي ويعطي إلى أن يشاء الله من الشهداء والمناضلين والمجاهدين دفاعاً عن الوطن العربي والأمة العربية والإسلامية بكل ما أوتي من قوة وما أوتي من عزم وإصرار ،، والإسلاميون أيضاً هم ركن الأمة الشديد الذي ترتكز عليه هذه الأمة الإسلامية العربية في الدفاع عن أراضيها وعن شعوبها وعن خيراتها وعن كل شيء ..

انظر في العراق وفلسطين تجد أن الحركات والمنظمات المقاومة والمجاهدة تجدها إما قومية عربية وإما إسلامية أصولية كل يوم نسمع عن الحركات القومية في العراق والحركات القومية في فلسطين ،، ونسمع أيضاً عن الحركات المسلحة الإسلامية المجاهدة في العراق وفى فلسطين .

فأين من ينادونا بالديمقراطية والعلمانية وينادون باللبرالية والحريات العامة !!؟

أين هم من ساحات القتال والجهاد ضد أعداء الأمة ؟؟

هذا سؤال أريد الإجابة عليه ولكن ما من مجيب .





هناك 15 تعليقًا:

ذو النون المصري يقول...

انا اعتقد انك تشير لمدونة ارض الرمال
انا فعلا تابعتها فتره و فهمت من صاحبها انه ملحد لكن اعتقد انه ملحد بالاسلام هو ومن معه
و كرههم الاشد منصب علي الاسلام حتي ان بعض المدونين المسيحيين الذين اشاعو عنده بانهم ملحدون يطعنون فقط في الاسلام و دين الاسلام و كان الالحاد لا يكون الا بدين الاسلام و رب القران

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى يقول...

ذلك الفكر الإسلامى هو ما يعبر عن ذاتيتنا و خصوصيتنا و هويتنا.. و ذلك الفكر القومى هو ما يعبر عن ذاتيتنا و خصوصيتنا و هويتنا.. فمن أين يأتى الفكر المقاوم إلا من هذين الفكرين ؟؟ ان الفكر الخارجى سواء كان ليبراليا أو غيره .. إنما يأتى ليسيطر و يتحكم و يستعمر .. فهو يطلب نفوسا خانعة تابعة .. فمن أين تولد المقاومة فى ظل هذا الوافد الغريب ؟؟ شكرا يا سيد فارس القومى العربى على هذه التدوينة المتميزة

عصفور المدينة يقول...

أثابك الله على غيرتك وإنصافك
وما أكثر هؤلاء يا اخي
وما أقل تأثيرهم كما أشرت أنت
وما أكثر مايخالفون القم التي يتشدقون بها من روح العقل والمنطق وأكبر دليل على ذلك هو لجوؤهم الدائم للسباب
بل إنك إذا ناظرتهم وأثبت حجتك عليهم يأتون بصيغة المجهول ويسبونك ظانين أن ذلك يخرجك عن ثوابتك وهيهات فإننا نراقب الله

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخ ذو النون

نعم انها مدونة ارض الرمال

وليس المسيحيون واليهود المسلمون الملحدون والشواذ والمثليون فقط

انما اظن انهم اكثر من ذلكم

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخ ابن حجر العسقلاني

افصحت واجزت نعم لا يوجد فكر ثالث يناهذ هذين الفكرين

كم قلت انهم يريدون نفوس خاضعة مستعبدة

فارس عبدالفتاح يقول...

الاستاذ الفاضل / عصفور المدينة

يقول الله سبحانه وتعالى علواً كبيرا اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

( ولا يجرمنكم شنأن قوماً على الا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى )

فاذا كنت اختلف مع بعض من هؤلاء الجماعات الاسلامية ولكن كل انسان ياخذ حقه بالعدل

صلعم يقول...

والإسلاميون أيضاً هم ركن الأمة الشديد الذي ترتكز عليه هذه الأمة الإسلامية العربية في الدفاع عن أراضيها وعن شعوبها وعن خيراتها وعن كل شيء ..

انظر في العراق وفلسطين تجد أن الحركات والمنظمات المقاومة والمجاهدة تجدها إما قومية عربية وإما إسلامية أصولية كل يوم نسمع عن الحركات القومية في العراق والحركات القومية في فلسطين ،، ونسمع أيضاً عن الحركات المسلحة الإسلامية المجاهدة في العراق وفى فلسطين


أولا ياعزيزي الناصري جمال عبدالناصر كان من الد اعداء الإسلاميين ولايخفى عليك المجازر التي ارتكبها بحقهم وهو مااعتذر عنه حزبكم الناصري مؤخرا واللذي بدأت الاصولية الاسلامية تتغلغل فيه فلم يعد فيه أي شيء من الفكر الناصري سوى الإسم واسغرب لماذا لاينظم ذلك الحزب مع الإخوان المسلمين ويريح نفسه ويريحنا

أما بخصوص المسلمين المجاهدين وذكرك للعراق فانظر ماذا يحصل في العراق من قتل وتفجير وفوضى عارمة وهو اكبر دليل على فشل النظام الديني والإسلام بالذات

نعم وانظر الى غزة الحمساوية أو حماستان والفوضى الحاصلة هناك من ضرب وقتل ومنع للمصلين عن الصلاة والنكيل بالفلسطينين اكثر مما كان ينكل بهم اليهود بدرجات

ابو حسوني يقول...

ايها القومي
ايها الاسلامي

انا من بلد قتلته القومية منذ قاد صاحب الصورة التي تؤطر مدونتك بها حركة كان لها اتباع في بلدي فحرفته من مسار الديمقراطية والتطور والحضارة الى مسار القومجية المريضة وحروبها وقهرها وكل جرائمها التي وصلت الى تحريم الصلاة واللحية واستمرت في ضياعها حتى ولدت الجماعات الاسلامية التي استلمت بلدي من يد المحتل المجرم فحولته الى ارض للدماء والقتل
وارجعتنا الى عصر يحرم الثلج والحلاقة
وكل شيء جميل في الحياة
القومية ظلمتنا حتى كفرنا بها وتوجه اغلبنا الى التدين والمجاميع الاسلامية
والاسلاميون ظلمونا وقتلونا كما لم يقتلنا غيرهم
فجعلوا العراق اكبر بلد سجل نسبة تخلي عن الدين وصدقني لولا القتل والارهاب الاسلامي لاعلن العراق بلد محرر من كل فكر غبي كالقومية والجماعات الاسلامية
هنا اقتبس منك
انظر في العراق وفلسطين تجد أن الحركات والمنظمات المقاومة والمجاهدة تجدها إما قومية عربية وإما إسلامية أصولية كل يوم نسمع عن الحركات القومية في العراق والحركات القومية في فلسطين ،، ونسمع أيضاً عن الحركات المسلحة الإسلامية المجاهدة في العراق وفى فلسطين

فيما يخص العراق فولا ان اليهود والنصارى والكفار من يابانين وكوريين ارحم بكثير من مجاهدي المنظمات القومية والاسلامية
بل انهم اقرب الى الله من هؤلاء القتلة
وهذه اخبار العراق تملاء الدنيا
فهل يتعض الاخرين؟؟؟؟

فارس عبدالفتاح يقول...

العميل صلعم

كل اللي بيحصل فى العراق من تفجير الابرياء .

واللي بيحصل فى فلسطين من فتنة..

بسببكم وياولاد لـ...... العملاء

فارس عبدالفتاح يقول...

اخي العراقي ابو حسونى

لا تضع جمال عبدالناصر مع صدام فى كفة واحده

ولا تعيب القومية العربية والاسلامية الاصولية ..

واين الديمقراطية التى كنتم تنعمون بها قبل صدام كلها كانت انقلابات واغتيالات وملكية واحتلال وغير ذلك .ز

الله يعفوا عنا وعنك ..

حاول ان تكون منصف فى كلام وان تناقش بالتاريخ والمنطق السياسي .

وشكراً

الباحث عن الحقيقة يقول...

يا عم انا كل ما ادل اعلق بيطلعلى كود لازم اكتبه وكل ما اكتبه يطلع غلط
شوف حل بقى احسن كل ما اكتب بيضيع كلامى وانا خلقى ضيق
رمضان كريم

محمد عبد المنعم يقول...

طبع أتفق معك في معظم مما تقول
و لكن أختلف معك ومع القوميين
أن العرب ليسوا كل المسلمين
و نحن يوم القيامة لن نحاسب على لغتنا و إنما نحاسب على عقيدتنا
فالإسلام أذاب الفوارق بين الناس
فلا فضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى
أرجو أن لا أكون ضايقتك و لكني أصارحك
و جزاك الله خيرا على دفاعك عن الحق

فارس عبدالفتاح يقول...

شكراً لك اخي محمد

على تشريفك لى فى هذه المدونة المتواضعة
والواضح انك ليست لديك احاطة عن الفكر القومي

الفكر القومي لا يلغي الدين ولكن الخلاف الحقيقي بين الفكر القومي والفكر الاسلامي الاصولي

ان الاسلاميون يقولون ان القومية من داخل الدين وان الدين اعم واشمل من القومية وهذا ما تقوله حضرتك ..

ولكن القوميون يقولون ان القومية اشمل واعم لانها تشمل المسلمون وغير المسلمون

وهذا هو الاختلاف الجوهري بين الاسلاميون والقوميون

Yasser يقول...

تحية كبيرة مني لك على هذه التدوينة الرائعة وارجو منك الا تتوقف ابدا

شكرا جزيلا

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخ / ياسر المحترم

شكراً لك على تشجيعك لى وتقبل كل التحية والاحترام