الخميس، يناير 15، 2009

رؤية قديمة من واقع الامن القومي المصري والعربي

تنويه

لقد تم نشر هذا الموضوع بتاريخ 20/1/2008م،

يرجي العلم والاحاطة

ابدأ اليوم بكتابة موضوع عن فلسطين وأنا لا أريد أن أتحدث عن فلسطين أو العراق أو أين من الشئون العربية مع أني اعتقد في نفسي بأني انتمي إلى الفكر القومي العربي ولكني منذ أن بدأت في توضيح آرائي على هذه المدونة كنت اهتم بالشأن المصري خاصة حتى لا اخرج عن صلب الموضوع العربي فانا من المؤمنين بان جمهورية مصر العربية هي قلعة وحصن العرب والعروبة وهذا ما يثبته التاريخ والجغرافية للوطن العربي .


فكنت أتحاشي أن ادخل في الشأن العربي دون أن أصل إلى لب الموضوع وهو – مصر – وتجرنا الأحداث من بعد كمب ديفيد وخروج مصر من القيادة العربية والإسلامية ودخولها في متاهات لا حدود لها .


وعندما أغلق معبر رفح ومات إخواننا الفلسطينيون على الحدود المصرية الفلسطينية ولا أقول الحدود المصري الإسرائيلية فأنا اعني بذلك وأطلقها صريحة ومدوية لكل الإخوان المدونين والقارئين على شبكة الانترنت أنا ضد كمب ديفيد وضد التطبيع وضد العمالة بالوكالة لإسرائيل تجاه إخوانا الفلسطينيين والعرب بصفة عامة .

وحاولت أن ابتعد عن اخذ المواقف القومية العربية بصراحة على هذه المدونة حتى لا اتهم بأني من الذي يعبدون الشخصية الناصرية كما يسمونها أو غيرها لكن اليوم سوف اقتبس بعض من أقوال عميد الفكر القومي العربي أطال الله بقائه والبسه ثوب العفو والعافية الأستاذ محمد حسنين هيكل .



تحدث هيكل من حوالي عام عن الأحوال الفلسطينية مع المذيع محمد كريشان على قناة الجزيرة وأيضاً وفي حلقه أخرى من نفس البرنامج مع المذيعة الجريئة جمانه نمور في تغطية حرب لبنان وحزب الله والشأن اللبناني والفلسطيني والعربي والعالمي بصفة عامة .



وقال في هذا البرنامج إن إسرائيل وبالحرف الواحد ( ضبطت عارية تماماً ) ولم يرجح النصر أو الهزيمة لحزب الله أو إسرائيل لأنه يعتقد أن الصراع العربي الإسرائيلي لن ينتهي بحرب واحده لأي من الطرفين العربي والإسرائيلي ولكن إسرائيل كشفت وفضحت في هذه المعركة .



ولكنى اقتبس هذه المقولة عن الأستاذ هيكل اليوم واصف بها مصر ضبطت عارية تماماً فاليوم الفلسطينيون في حالة حصار لم يسبق أن تعرض له العرب في فلسطين أو في أي مكان في وطننا العربي على الإطلاق وأمس تظاهرة وتجمعت الجماهير الفلسطينية العربية في قطاع عزة على الحدود المصرية يطالبون بفتح معبر رفح من اجل أن يكسروا المجاعة التي في غزة ونحن نعلم أن كمب ديفيد هي المعاهدة المصرية التي التزمت بها مصر مع إسرائيل ليس من اجل سيناء كما يتوهم المثقفون الساداتيون أو المباركيون من اجل الأمن القومي المصري .



ولكن من اجل حماية إسرائيل وتنفيذ سياسات إسرائيل تجاه الشعوب العربية قطبتاً وبالأخص فلسطين فمصر لم تدخل حروبها مع إسرائيل من اجل سيناء ولم تدخل حروبها من اجل الزعامة أو الدكتاتورية الناصرية كما يصنفونها الانهزاميون ولكن من اجل الأمة العربية والعروبة والإسلام ومن اجل إخواننا الفلسطينيون وان فلسطين هي البوابة الشمالية للأمن القومي المصري .


وبكمب ديفيد تخلت مصر عن عقيدتها وعن عزيمتها وعن إرادتها ومكانتها العظيمة من اجل حفنه من الدولارات وبعض المكاسب الشخصية لفرد معين بقطع ارض في أمريكا أو غيرها .


ولان أطيل عليكم ولكني أدعكم مع الأستاذ الكبير محمد حسنين هيكل وتحليله المستنير لمشكلة غزة وباختصار ولكن قبل ذلك أقول لكم أني أريد من الفلسطينيون وبالأخص الحركة الشعبية وحركة حماس وحركة الجهاد أن يشتبكوا مع الجيش المصري على الحدود المصرية حتى تصبح الصورة واضحة للمغفلين الذي ينادون بقتل إخوانهم بالوكالة لأجل إسرائيل بسم كمبد ديفيد .



video

هناك 7 تعليقات:

Soul.o0o.Whisper يقول...

أستاذ/ فارس ...

حقيقة آراء حضرتك -حسب ما فهمت - ما شاء الله عليها ،
و إن كنت أحتاج إلى مزيد من التوضيح ..


و لكن لى وقفة ...

لكن قبل ذلك أقول لكم أني أريد من الفلسطينيون وبالأخص الحركة الشعبية وحركة حماس وحركة الجهاد أن يشتبكوا مع الجيش المصري على الحدود المصرية حتى تصبح الصورة واضحة للمغفلين الذي ينادون بقتل إخوانهم بالوكالة لأجل إسرائيل بسم كمبد ديفيد . *

ولكنى وددت بعد أن أصبحت مصر عارية-على حد تعبيرك- أن يشتبك الفلسطينيون ( الحركة الشعبية و حماس و الجهاد ) مع الجيش الاسرائيلى ..

ألن يكون ذلك أجدى لهم ؟؟!!..

خالص احترامى و تقديرى لشخصك العزيز..

Beram ElMasry يقول...

الفارس . فارس عبدالفتاح
اسعد الله صباحك بكل الخير وتقبل منك دعاءك وحفظك من كل شر ومكروه
( أقول لكم أني أريد من الفلسطينيون وبالأخص الحركة الشعبية وحركة حماس وحركة الجهاد أن يشتبكوا مع الجيش المصري على الحدود المصرية حتى تصبح الصورة واضحة للمغفلين )
لم افهم هل تعنى الاشتباك بمعنى التشابك والالتحام كجبهة قوية، ام تعنى حرب بين الاثنين ، فان كانت الاخيرة فلا اعتقد انك مصيب ، لان مصر ستصير خصما ومصر كما قلت انت لها الريادة ، ولن تجد مصرى واحد يؤيد القضية ، لانه بفرض ان اصابك انت مكروه بيد فلسطينى فلن اغفر له لانك شقيقى وهو ابن عمى ، وان ايدته انا ضدك فانا عميل بكل المقاييس
اخى ادعو بصلاح النفوس وعودة النخوة والرجولة وان نعمل لها ، وذلك بان نملك قوت يومنا ونصنع سلاحنا ولو كان سكاكين
خالص ودى واحترامى

رابطة هويتي اسلامية يقول...

شارك معنا في حوارنا
غزة في قلب مدون
مع المهندس : الحسيني لزومي
الحوار موجود علي الرابطة شارك معنا في الحوار
كن إيجابيا وحاول المشاركة في إنشاء بلوجر فعال
حوارنا مستمر مع المهندس
متي دخلت سجل تعليقك بسؤالك أو إستفسارك بالنسبة للمهندس
مع تحيات
رابطة هويتي إسلامية

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخت الفاضلة سول

طبعاُ كل شيء اردت ان اقوله ان هذا الموضوع كان بتاريخ 20/1/2008م، وكنت احاول ان اقول ان مصر مشاركة في قتل الفلسطينيون بحصارها عليهم باغلق معبر رفح .

وان يفهم الموضوع على نفس تاريخ عرضه الاول ... وينظر الى ما صار اليه الوضع الان .

اما بخصوص ان يشتبكوا مع الجيش المصري فكنت اقصد هذا فعلا لان من يحاصرني هو يقتلني بالجوع وهو اشد انواع القتل .

واذا فعلت اسرائيل هذا الامر فلا غرابة اما اذا فعلت هذا مصر فلا تعليق والسلاح يتكلم

ولكن وللاسف فان مصر هي .. هي وحدها من يملك اوارق اللعبة في المنطقة وفي القضية الفلسطينية بالتحديد وهذا امر لا مراء فيه .

لانه وببساطة هي من اقامة معاهدت سلام بينها بين اسرائيل وهي ايضاً من توجد بينها وبين اسرائيل علاقات سياسية واقتصادية ودبلوماسية .

وهي ايضاً الدولة الوحيدة التى تملك طرق برية مباشرة مع اسرائيل والشعب الفلسطيني .

وهي الوحيدة التى تسطيع ان تدخل معونات او تمنعها من الدخول من جميع انحاء العالم العربي والعالم ككل .


والدليل على هذا المعونات القطرية التى رفضت مصر ادخالها عن طريق معبر رفح و قالت على لسان ابو الغيط اذا كنتم تريدون ان تدخلوها ادخلوها عن طريق اسرائيل وهذا امر تعجيزي واستخدام لسلطة مصر في المنطقة بطريق تعسفية وقذرة في نفس الوقت .


وحماس بكل ما تعانية من مصر وبكل الخيانات التى لاقتها من مصر وبكل التصريحات العلنية التي اعلنها ابو الغيط وحسني مبارك . على العالمين .

لا تستطيع حماس ولا الشعب الفلسطيني ولا السلطة الفلسطيني ولا الدول العربية ولا اي من كان ان يستطيع ان يفعل شيء مع مصر .

وليس هناك حل او امل في حل الا عن طريق مصر وليس هناك حتى اكل ولا شرب الا عن طريق مصر .


وللاسف ايضاً ان مصر لا تسطيع ان تفعل كل ما سبق الا بامر من اسرائيل نفسها او الوكيل عنها امريكا .

وهذه هي المصيبة

وان يفهم هذا الموضوع على تاريخه المسبق وهو كان مجرد استشفاف لما هو آت

مع كل الاحترام والتقدير

فارس عبدالفتاح يقول...

اخي الفاضل بيرم المصري الموقر

طبعاً انا اقدر مشاعرك النبيلة تجاهي وكنت اوضح في هذا الموضوع بتاريخ 20/1/2008م، وجهة نظري الشخصية القومية العربية ، وان استشف المستقبل عن طريق تصرفات مصر الغير مبرر والغير مشرف .

وكنت اقول في تاريخة ان مصر لا يصح ولا يجوز لها ان تفعل هذا مع الفلسطينيون وكنت ابرر ومن واقع ضيقي من موقف مصر وكنت اتمنى ان يحدث اشتباك بينها وبين الفصائل الفلسطينية .

وهذا لم يحدث ولن يحدث لان مصر هي الامل والرجاء فالله لكل عربي ومسلم .

فكيف لمصر ان تفعل هذا ... اليس هذا عار اليس هذا امر لا يستطيع ان يتحمله انسان عاقل .

لك اخي الفاضل كل العرفان والتقدير

فارس عبدالفتاح يقول...

السادة الافاضل / رابطة هويتي اسلامية

شكراً على الدعوة وسوف البي ان شاء الله

Soul.o0o.Whisper يقول...

أخى الفاضل /

أولا
يعلم الله أنى لا احمل لك إلا كل تقدير ...

و لكن ...

بخصوص مصر ، هل فعلا تؤمن أنه لا تصل معونات لفلسطين عن طريق مصر؟؟

هل انت سعيد بأن يتنصل كل مصرى عن جنسيته بدعوى أن مصر خائنة ؟؟؟

انا لا أريد أن استفيض ، و لكن بإختصار ..نحن لا نعرف الحقيقة ..
و نتحدث بناء على ما يمليه علينا الاعلام ..

فقط أسأل الله أن يبين لنا الحق لنتبعه ،
فلقد أصبحنا نعيش عالما من الفتن و الخداع ..



دمت بود