الثلاثاء، يونيو 23، 2009

رسالة الى الشعب والنظام الروسي

بعد مشاهدتي لهذا الفيديو على قناة روسيا اليوم بعثت بهذه الرسالة إلى القناة لكي تعرضها في التقارير أو إلى أي جهة مسؤولة في روسيا أو إلى الشعب الروسي العظيم وكان نصها

أتقدم بجزيل الشكر ووافر العرفان للشعب الروسي العظيم والى القيادات الروسية على إقامتها مسابقة موسكو الدولية العاشرة للقرآن الكريم وأن دل هذا على شيء فإنما يدل على استنارت العقل الروسي والوجدان الروسي والثقافة الروسية وعلى عدل وحرية هذا الشعب وهذا النظام

وأنه لمن دواعي سروري وكثير عرفاني تجاه هذا الشعب الذي ساند العرب والمسلمين ولم يدخر جهداً ولم يبخل بفضل ، شعباً وحكومة تجاه العرب والمسلمين في السابق والآن فأني أريد أن يصل كلامي هذا إلى الشعب الروسي والحكومة الروسية عرفاناً واحتراماً وتقديراً وتوقيراً لهذا الشعب وهذا النظام

مواطن مصري

جمهورية مصر العربية

هناك 10 تعليقات:

ن يقول...

السلام عليكم
أخي الفاضل .. فارس عبد الفتاح
أشكرك عل كل ما كتبت وما أوضحت .. وهذه السلسلة من القادمين أظن ان الحديث عنها سيطول مع الناس والتفكير فيها لا بد وأن يأخذ حيز من الاهتمام .
ولكن هناك كلمات في نفسي احملها لك دعني أقولها لك بصراحة ولا تقل أنى أجاملك فأنا لا أحب المجاملات .
من خلال مناقشاتي العديدة معك تعلمت منك الكثير بل انك جعلتني أعود إلى بعض الموضوعات واضعها على قائمة اهتماماتي بعدما كانت مهمشة في قائمة قرآتى وثق بأني خلال حوراتى معك والتي كان يسودها بعض الاختلافات الا أنى كنت ولا زلت احترم عقلك وتفكيرك لأنك من ذوى القدرات الخاصة ربما كنت أتعمد استفزازك فى بعض الأحيان للخروج بأفضل ما عندك فلكل محبي المعرفة بحاره واتجاهاته التي يخرج من أعماقها بالدرر وأنا مع الحكمة التي تقول للناس أعماق أشد خطورة من البحار لذا اقترب منهم بلطف وتحسس التيارات المحيطة واكتشف كل إنسان ستجد في أعماق كل بحر دررا وانتم شباب مصر الكنوز التي يجب ان نحافظ عليها وان نحترم تفكيرها وتوجهاتها فانتم الأمل بعد الإعياء الذي أصاب شعبنا الطيب والذي بكل أسف تراخى عن البحث وتقصى الحقائق فضاع منه تاريخه وتراثه وكثير من عاداته وتقاليده .. الأمل فيك وفى كل الشباب الواعي المجد والمجتهد فى البحث عن الحقائق الغائبة والقضاء على تلقى المفاهيم الثابتة التي تخدم مصالح أفراد تقود المجتمعات على هواها ولكن لا بأس الأمل قادم فيكم وبكم .
وللحديث بقية
مع خالص تحياتى

م/ الحسيني لزومي يقول...

الاخ/ فارس
ارجو المعذرة للتقصير في زيارتكم
هذا الكلام صحيح لأنه تاريخ وليس وجهة نظر ولك ان تعلم ان عدد الصوفية في مصر تخطي رقم العشرة ملايين فهل يترك النظام المحلي او العالمي هذه الفرصة دون ان يستغلها...والاعجب من ذلك ان النظام في مصر استطاع ان يخترق جماعات اخري كالسلفيين ويوظفهم توظيف سياسي لمصلحته.

عطش الصبار يقول...

الاستاذ الفاضل فارس
السلام عليكم
افتكر وانا فى الجامعه فى اواخر السبعينات لما كنا بنحتاج جرعه ثقافيه مجانيه كنا بنلاقى الكلام ده فى المركز الثقافى السوفيتى
سيمفونيات مسرحيات شعر افلام ادب كانو بيختاروا فعلا شخسيات ادبيه وموسيقيه شهيره وحترمه
واعتقد اننا كنا بنحصل على جعات ثقافيه عاليه جدا
لحد ما اتقفلت فى وشنا لخلاف انت طبعا عارفه لصالح التفاهه والهيافه والجمهور عاوز كدا وطبعا الحجه كانت معروفه (الشيوعيه ) والمد الشيوعى
يااااااه كانت فعلا ايام ثقافيه محترمه
ودلوقت مسا بقات للقرآن الكريم
دى برضه ناس بتحترم ثقافات الشعوب مش بتسخر منها وتقلل من شأنها وتهاجمها
لما نجحوا يفرغوا عقول الشباب وقدروا ينشروا الفكر الاستهلاكى
تقبل تحياتى

عطش الصبار يقول...

الاستاذ الفاضل فارس
السلام عليكم
افتكر وانا فى الجامعه فى اواخر السبعينات لما كنا بنحتاج جرعه ثقافيه مجانيه كنا بنلاقى الكلام ده فى المركز الثقافى السوفيتى
سيمفونيات مسرحيات شعر افلام ادب كانو بيختاروا فعلا شخسيات ادبيه وموسيقيه شهيره وحترمه
واعتقد اننا كنا بنحصل على جعات ثقافيه عاليه جدا
لحد ما اتقفلت فى وشنا لخلاف انت طبعا عارفه لصالح التفاهه والهيافه والجمهور عاوز كدا وطبعا الحجه كانت معروفه (الشيوعيه ) والمد الشيوعى
يااااااه كانت فعلا ايام ثقافيه محترمه
ودلوقت مسا بقات للقرآن الكريم
دى برضه ناس بتحترم ثقافات الشعوب مش بتسخر منها وتقلل من شأنها وتهاجمها
لما نجحوا يفرغوا عقول الشباب وقدروا ينشروا الفكر الاستهلاكى
تقبل تحياتى
انا فخوره بك جدا يا استاذ فارس انت نموذج مشرف لكل قومى عربى

فشكووول يقول...

طبعا يا فارس
ما حدش ينسى الاتحاد السوفيتى
وما صنعه هذا الاتحاد والدوله الروسيه بالذات للعرب والمسلمين
يكفى انهم من سلحو الجيش المصرى ايام 73 وقبلها فى 67 ووقفتهم العظيمه ابان العدوان الثلاثى عام 56 والانذار الروسى الشهير
واليوم يقفون الى جانب الحق العربى والى جانب الشعوب الاسلاميه فى ايران وفلسطين
ولكن لا نعرف لماذا يفعلون بالشعب الشيشانى ما يفعلونه
قد يكون الامن القومى الروسى وليس له علاقه بالاسلام فى الشيشان

فى تعليقك عندى ... يعنى انت لازم تفشكل المسائل كدا على طول
يا اخى عايزين مره نبص لنص الكبايه المليان مادامت الكبايه حتفضل فى النص ومش حتتملى ابدا ... نعمل ايه بقى ما هو ما فيش غير نص مليان ونص فاضى والفاضى يعمل قاضى
التعليق دا انا حطيته بس فى المكان اللى مش مناسب فى البوست الماضى وعشان كدا نقلته للبوست ده

تحياتى يا فارس

ن يقول...

السلام عليكم
أخى الفاضل .. فارس
كل من تعامل مع الروس اقتصاديا أو عسكريا أشادوا لهم بمدى الالتزام وبراعتهم فى تطبيق العلوم المختلفة .
وكثير من الناس فى بلادنا لايعرفون عن الروس الكثير ومرتبط مفهومهم ارتباط ضيق جدا بالربط بين روسيا والشيوعية وذلك بسبب تسويق المفاهيم السيئة للفكر الشيوعى دون النظر الى أصل الفكر أو تطبيقاته ولكننا كعادتنا لا نبذل جهدا للوصول الى لب الاشياء لمعرفة التكوين الاصلى لأى فكر أو نظرية لا من حيث التطبيق أو الاهداف
لذلك ارتبط فى ذهن البعض روسى يعنى شيوعى يعنى ماركسى ثم يقوده التفكير الى الالحاد بالكليةويقيم الشعب على هذا الاساس بل ان البعض مازال يرى فى الروس ارتباطه بالاتحاد السوفيتى رغم استقلاليته .. ربما ناتج كل هذا ان روسيا لم تنضم حتى الان الى الضجة الاعلامية والعنجهية الفارغة التى تستخدمها الدول الكبرى الان كوسيلة لبسط سيطرتها على العالم
وربما كان ذلك بسبب ان اقتصاد روسيا موجه أكثر فى خدمة العلم والتسليح وهى من وجهة نظرى لغة الواثقون من أنفسهم عكس ما يراه الاخرين من ان الدعاية هى الاساس فاظن انها من الامم التى لا تدعى ما ليس لها بدليل ما قمت بعرضه المرة السابقة عن موضوع الروس قادمون والشريط الذى يدرس فكرة تسويق المبتكرات بعد توفرها وفرضها على أرض الواقع هنا ستكون الدعاية ذات هدف وسمعة روسيا معروفة من حيث انها من أكبر الدول الممتلكة للأسلحة والانفاق العسكرى ومن الطبيعى ان الغالب على اى دولة هو الذى يقودها ويعلن عن افراد مجتمعها وقواعد الجيش الصحيحة لا تقانم الا على العلم والانضباط والالتزام .
اما على الصعيد الشخصى فلم التقى بالنموذج الروسى الا من بعيد خلال مقاعد الدراسة من الاعدادية الى الثانوية وانا خارج مصر من خلال ابناء الوافدين الى الدول العربية من اباء عراقيين وامهات روسيات وهم فى نظرنا ينتمون الى ديانة الاب المسلم والام الروسية المسلمة أو المسيحية فهم بالتبعية الى الاب أكثر فيندرجون الى المسلمين ولكنى كنت أرى العكس بأن تأثير مجتمع الام كان هو السائد سواء كانت الام روسية مسلمة أو مسيحية .فكنت أرى منهم التفوق العلمى وخاصة فى العلوم التطبيقية وكانوا يلتزمون بأداء ما عليهم من واجبات حتى حفظ القرآن بطريقة صحيحة رغم اختلاف ديانة الام فى كثير من الاحيان وكانوا لا يعادون احدا ويطبقون سياسة عدم الانحياز وكانوا ينبذون الفوضى والتسرع غالبا ورغم اتقانهم للغة الروسية الا انهم فى تواجدهم فى مجتمعات أخرى لا يتعاملون الا بلغة أهل المكان ولم تكن لديهم العنجهية الفارغة كما أظن ان آبائهم العرب كانوا ايضا متأثرين بالمجتمع الروسى وأغلبهم كانوا علماء يستعان بهم فى الخبرات المتعددة .
هذا ما امتلكه اجتماعيا عن معرفتى بالروس أما باقى معرفتى فهى من خلال القرأة .
وما نراه الان عبر هذا البوست هو من منظورى اسلام حقيقى يعمل به ويطبق وهذا ما عاهدته من خلال اعتناق غير العرب للأسلام فلقد تعاملت مع اناس كثر من بلاد مختلفة وحتى وقت قريب دخلوا فى الاسلام ولكنهم يفهمونه ويطبقونه بشكل أصح وأفضل مما نقوم به .
مع خالص تحياتى

mohamed hassan يقول...

الاخ العزيز فارس
بعد التحية فعلا يا اخي هما ساعدونا بس احنا لازم نعتمد علي نفسنا
ما حدش هيساعدك الا اذا ساعدت نفسك اولا
و مهما كان الامبراطوريات الكبري ليها مصالحها و توجهاتها
يجب ان نعتمد علي نفسنا يا فارس
و لو اني احب الدولة الروسية لانها وقفت بالمرصاد لشر الدولة الامريكية
و لكن مالبيد حيلة الناريخ يكتب ما يريد
الحمدلله علي كل حال
تستمر في كتاباتك الرائعة
تحياتي
محمد حسن

ن يقول...

السلام عليكم
الاخ الفاضل .. فارس عبد الفتاح
شكرا لك بهذه المساعدة للتعرف على معلومات أخرى .
وهناك شيء آخر عجزت على الوصول اليه
لقد شاهدت على قناة الجزيرة الوثائقية العام الماضى شريط عن الطاقة البشرية واستخدامتها وعرضوا معلومات تفبد استخدام القدماء المصريين مثلا مثل هذه الطاقة وكيف كان يتم تسخيرها من فضلك حاول معى العثور على هذا الشريط الوثائقى من خلال النت لعرضه ربما يساعدنا فى فهم نظرية الطاقة .
وسوف اعاود البحث عنه مرة أخرى ربما أصل الى نتيجة .
كتبت تعليق للدكتورة سول يهم ناحيةمن هذا الموضوع .
مع خالص تحياتى

صفاء يقول...

دوله وفيها مواطنين مسلمين
او كانت أمبراطوريه وفيها جمهوريات أسلاميه
وتعدد أديان وثقافات وشعوب

وشئ رائع طبعا ان الدوله تحتفى وتنظم مسابقات لدين لا تدين به
يدل على الرقى والتحضر وتقبل الاخر

تحياتى لك

Beram ElMasry يقول...

السلام عليكم
اخي الفارس القومي العربي
جئت ليطئن قلبي عليك وللوقوف علي دواعي انقطاعك املا ان تكون الدواعي خير

ولك خالص ودي وتحياتي