الأحد، فبراير 14، 2010

بدون تعليق

video

لن أتحدث طويلاً عن شرح الفيديو أو الموضوع الذي سوف أتكلم فيه ولكن سوف أترككم مع مادة الفيديو وبعدها يكون ما يكون

هناك 14 تعليقًا:

م/ الحسيني لزومي يقول...

اخي فارس
قد يقوم راس النظام باعتقال معارضيه ولكن اذا ذهب الي تعذيبهم فهو سادي ...ان من ينكر التعذيب الوحشي البشع في عهد عبد الناصر فهو كمن ينكر الشمس في رابعة النهار.

م/ الحسيني لزومي يقول...

ياريت يااخ فارس تحاور الناس او تقول رايك فيهم كما يفعل النائب /حمدين صباحي...
المفروض ان ارسل لك انا هذا الفديو مش انت اللي ترسله

عطش الصبار يقول...

استاذ فارس
انك لن تهدى من احببت والله يهدى من يشاء
اللى عايز يعرف عن عبدالناصر هيقرا كويس على الاقل ما نرددش اشاعات لازم نكون منصفين وحواديت التعذيب دى بتفكرنى بحواديتابن لادن وتنظيم القاعده وهم خلقته امريكا عشان تعمل اللى عيزاه فى الدول برضه موضوع التذيب وغيره عشان ما ننصفش الراجل اللى يكفى انه كان بيفكر فينا احنا بسطاء الناس
عندى بنت فى سنك كان لما المدرس وهى فى ثانوى يشتم عبد الناصر كانت تسأله هو والد حضرتك كان بيشتغل ايه ولما تعرف الاجابه تقله يعنى استفاد من الثوره
واللهى انا دلوقت بحلم بيوم من ايام عهد التعذيب والشموليه وال بحلم لما كنا بتعذب وندفع ربع جنيه مصاريف المدارس ونستلم كتب ومعاها كراريس وكشاكيل ووايام التعذيب لما عبد الناصر بنى برج القاهره بفلوس الرشوه الامريكانى لما ربى جوانا مبادىء لسا بتعامل بيها
بزعل لما الاقى الناس بتحاكم ناس وتظلمها حتى بعد ما بقت فى رحاب الخالق هو من يحاسب يكفى انه حاول ويكفى ان لااحد اثبت عليه انه ارتشى وانه كان مثال للشرف والكرامه
انا فى السادسه والخمسون ومازلت ادين لهذا الرجل بالوفاء فلولا عدالته الاجتماعيه ما تعلمت انا وغيرى
انا ادعوا له بعد كل صلاه
انا كنت فى بلده نعرف بعضنا البعض لم نسمع عن احد من جيرانى او معارفى انه قد تعذب
معذره استاذ فارس فانا اتكلم ببساطه ولست اتكلم با احصاءات ولا وثائق ولكنى اتكلم بووثيقه التقدير والحب لرجل ترك بصمته فى كل خليه من عقلى وفكرى خلااي تعترف بالجميل لهذا الرجل
انا لااهتم بالايدلوجيات لااهتم سوى ماذا فعل هذا الرجل للفقراء الذى كنت انا منهم
انتظر التعليق على موضوع الفيديو

فارس عبدالفتاح يقول...

شكر جزيل وموفور لك اختنا الفاضلة / عطش الصبار

نعم حدث تعذيب ولكن ليس بالشكل الذي يصفوه به منتقدوه نعم حصلت اخطأ في نظام عبد الناصر ولكن لم يرتشي واحد من الضباط الأحرار على الإطلاق ولم يكن واحداً منهم فاسداً مادياً

فمن المفروض أن تقلب الصفحة وان يوجد نقاش خلاق ينم عن وعي وأدارك وإنما دون جدوى يتمركزون في هذه النقطة ويتمرسون فيها ولا يريدون أن يتحول إلى حوار ارقي واعلي من هذا

مع انك معترف ومقر بهذه الأخطاء

لكن لا حياة لمن تنادي ..

على أن تدافع وتدافع وتدافع إلى ما لانهاية مع أن كل الايدولوجيا والأفكار المطروحة على الساحة لديه اخطأ فاحدة مثلها مثل التجربة الناصرية تماماً

تاريخياً وفكرياً

لكن المكابرة ونعوذ بالله من كبر النفس فإن أحقر وأقذر شيء في الطبع البشري هوى النفس والمكابر

نقولها بأعلى صوتنا عبد الناصر اخطأ في كثير من تجربته ولكن الفكرة والمبدأ صحيح

على الله يكون أصحاب العقول وصلتهم الرسالة

فارس عبدالفتاح يقول...

الأخ حسين المحترم


من المفروض أن تقلب الصفحة وان يوجد نقاش خلاق ينم عن وعي وأدارك

فعندما يعترف لك معارضك ( خصمك ) انه في تجربته خطأ وان معترف بكل ما كان ويقر به بل أكثر من ذلك يريد أن يعود ليصحح ما كان من خطأه في ما مضي

يجد منتقده ( مثلك ) أخي حسين .. دون جدوى يتمركز في هذه النقطة ويتمرس فيها ولا يريد أن يتحول إلى حوار ارقي واعلي من هذا

مع إني معترف ومقر بهذه الأخطاء .. وكل القومين العرب معترفين ومقرين بهذه الأخطاء

لكن لا حياة لمن تنادي ..

عليك أن تدافع وتدافع وتدافع إلى ما لانهاية مع أن كل الايدولوجيا والأفكار المطروحة على الساحة لديه اخطأ فاحدة مثلها مثل التجربة الناصرية تماماً

تاريخياً في تطبيقها الموضوعي لفكرها أو إيديولوجيتها

لكن المكابرة ونعوذ بالله من كبر النفس فإن أحقر وأقذر شيء في الطبع البشري هوى النفس والمكابر

نقولها بأعلى صوتنا عبد الناصر اخطأ في كثير من تجربته ولكن الفكرة والمبدأ صحيح

نقولها بأعلى صوتنا عبد الناصر اعترف بنفسه على هذه الأمور ونحن نعترف معه ... وعليه انه اخطأ

على الله يكون وصلتهم الرسالة

وأحب أقول لك شيء واحد قد قلته أيضا قبل ذلك وهذا والله العظيم عن طيب خاطر وحسن نيه أن المشروع القومي والمشروع الاخواني أو الإسلامي بصفة عامة واحد أي هدفه واحد في كل شيء

أما المرجعية مختلفة

وأنا احترم الإخوان واحترم جميع التيارات الإسلامية لأني اعتبرها بل هي فعلاً رفيق نضال ضد العدوان على الأمة وجدناهم في العراق مع القومين العرب وجدناهم في فلسطين مع القومين العرب وجدناهم في لبنان مع القومين العرب

لان القضية واحدة والهدف واحد لكن المرجعية مختلفة وهنا جوهر الختلاف ولن أخوض فيه مره أخرى

لكن والله العظيم أتمنى من كل قلبي أن لم يصل القومين العرب إلى السلطة وأن لم يكون فالبديل هو الإخوان المسلمين أو أي تيار إسلامي

لماذا

لأني أثق في حسن نواياهم

لأني اعلم أنهم يريدون أن يصلحوا من حال الأمة .. وهذا ما أريده

لأني اعلم أنهم سوف يدافعون عن الأمة وعن كرامتها مهما كلف الأمر .. وهذا ما اريده

لأني اعلم أنهم ظلموا في كثير من الأحيان

لأني اعلم أني لن أجد من هو أحق منهم بهذا بعد القومين العرب

لا ليبراليين ولا علمانيين ولا ماركسيين ولا وطنيين ولا برجماتيين ولا منفتحين ولا منغلقين ولا أي شي من هؤلاء

أني اعلم مرجعية كل واحد منهم واعلم أن مشاريعهم لن تصب في مصلحتي أنا كمواطن عربي ومسلم ولن يدافعون عن هذه الأمة كما سيدافع عنها التيارات الإسلامية


ولكن عندما تدخل هذه التيارات في هستيريا الماضي وتهزي به في كل محفل وفي كل شاردة ووارده لتنتقم من أحداث قد خلت

وأنصار هذه التيار الفكري العروبي معترف بخطأه


لا يليق أن من كإسلاميين ومسلمين بفعل هذا فان الخصم قد اعترف بخطأه ... وبلاش الخصم المنافس قد اعترف بخطأه

فمن كرم أخلاق المسلم أن يعفوا عن ما سلف وان يفتح صفحة جديدة وان يثق في عروبة وإسلام القومين العرب ولا يشكك في دينهم أو يشكك في عروبتهم أو في فكرهم أو في مرجعيتهم أو في منهجهم

هذا أيضا لا يليق يا آخ حسين


الست على صواب في هذا الأمر .. آم أن الهستيريا وهو النفس والمكابرة أيضا ، لن تفارقكم

أخي نحن معترفون بأخطاء التجربة الناصرية وإذا تكلمت مع أي احد من القومين العرب بنزاهة وحيادية سوف يعترف بكل جراءة وبكل احترام انه كانت هناك أخطاء

هل يرضيكم ذلك .. أليس هذا اعتذار مقبول

م/ الحسيني لزومي يقول...

اخي فارس
مازلت ويبدوا انك ستظل تستخدم بعض الالفاظ الصادمه وهذا اكثر التعبيرات تهذبا لوصفها.
دعنا نخرج من دائرة الاشخاص الي دائرة الفكر انا وكل انصار الاسلام السياسي يري ان الاسلام دين ودوله وانت تري ان الاسلام لا يصلح لذلك لن اقنعك ولن تقنعني بقناعاتك..فمن الاولي ان نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا البعض فيما اختلفتا فيه.
سوف احصر لك يوما حجم السباب والاتهامات التي وجهتها لحركه انا انتمي اليها حتي اني قاطعتك في النقاش ولعلمك وانت لا تعيش في مصر ان اقرب القوي المعارضه تفاهما مع للاخوان هم الناصريون.

فارس عبدالفتاح يقول...

اخي حسين اعلم جيداً وعلى بصيرة ان التيار القومي العروبي هو اقرب التيارات القريبة من الاخوان المسلمين

حتى ولو لم اكن في مصر فالمسألة بديهية وتستشف من اقرب الطرق وقد قلت لك هذا ان المشروع واحد لكن المرجعية مختلفة

وايضا تدخل التحالفات الساسية في الموضوع .. وهذا ايضا ينقص من قيمة الاخوان

بحيث ان التحالفات تبنى على مصالح ساسية مشتركة

والاسلام لا يرى الا الحق وليست المصلحة فالميكافيلية مرفوضة في الاسلام


وعلى فكرة انا اؤمن ايمان عميق ان الاسلام دين ودولة وان القومين العرب كلهم ؤمنون بان الاسلام دين ودولة

لكن ما نختلف فيه هو ان نجعل الحكم على المعارضين لفكرنا انهم خرجوا عن الدين لان من المفروض ان مرجعتنا واحده وهو الاسلام فاذا اختلفنا نرجع الى النصوص سواء من الكتاب او من السنة وهنا يأتي دور التأويل وهنا جوهر الاختلاف واساسه وعليه كل تيار او حزب سوف يستدل بالحجج والبراهين من فكره انه هو من على سراط مستقيم

نحن كقومين عرب

قد نقول خرجوا عن الحقيقة خرجوا عن جادة الصواب خرجوا عن الفكر السليم خرجوا عن الاتجاه الامثل خرجوا ان اي شيء

ام ان نقول انهم خرجوا من الملة بسبب انهم يعارضون فكرة تيارا اسلامي معين او مرجعية دينية معينة هذا امر لا يقبله الله ولا يقبله رسوله ولا يقبله ذوي فهم صحيح

لان اهل السنة الجماعة يقولون انهم الفرقة الناجية من النار وانهم الوحيدين الذين يملكون الحقيقة المطلقة

لان اهل السنة والجماعة قتلوا بعضهم بعضا بسبب السلطة

لان اهل السنة والجامعة كفروا المعتزلة والاشعرية وجميع التيارات الفكرية المسلمة


بسم الدين حتى من يختلف معهم سياسيا يكفروه باسم الدين

لان مرجعيتهم سنية والحزب الثاني مرجعيته اعتزالية

فهل تقبل منهج المعتزلة

هل تقبل بالمعتزلة فريق سياسي ينافسك على الحكم

هل تقبل ان تكون تحت ظل حكم اعتزالي وانت تكفره

م/ الحسيني لزومي يقول...

وعلى فكرة انا اؤمن ايمان عميق ان الاسلام دين ودولة وان القومين العرب كلهم ؤمنون بان الاسلام دين ودولة

لكن ما نختلف فيه هو ان نجعل الحكم على المعارضين لفكرنا انهم خرجوا عن الدين لان من المفروض ان مرجعتنا واحده وهو الاسلام فاذا اختلفنا نرجع الى النصوص سواء من الكتاب او من السنة وهنا يأتي دور التأويل وهنا جوهر الاختلاف واساسه وعليه كل تيار او حزب سوف يستدل بالحجج والبراهين من فكره انه هو من على سراط مستقيم
-----------------
اذا كان الاسلام دين ودوله فمن يطبقه ومن يجعله يسوس الدوله ام انه يصلح نظريا لا عمليا؟
من قال ان كل الاسلامين علي نفس الشاكله...كما هو معروف ان هناك نصوص قطيعة الثبوت قطعية الدلاله هذه لا تقبل نقاش اما دون ذلك فهو متروك لاجتهاد الامه واذا كان الفقه الاسلامي احتمل اربعة مذاهب وكلها صالحة للعباده افلا يتحمل الاسلام اكثر من حزب في السياسه...

فارس عبدالفتاح يقول...

الفقه الاسلامي احتمل اربعة مذاهب وكلها صالحة للعباده افلا يتحمل الاسلام اكثر من حزب في السياسه...


على فكرة هم اربع مدارس من مذهب واحد .. وليس اربع مذاهب

هذا تصحيح بسيط جداً

وهذه النظرة الاستعلاية والانغلاقية ضد المذاهب والتيارات الاسلامية الاخرى وضد اي تيار فكري غير التيار السني هم كفار وهم خارجين عن الدين ولا يصح لهم ان يعيشوا اصلاً

وهم اخطر من اليهود والنصارى .. اليس هذا هو ما تعتقدون يا اخ حسين


ربك يصلح الحال

م/ الحسيني لزومي يقول...

للأسف يا فارس انت تريد النقاش لمجرد النقاش فقط وهذا مضيعه للوقت

غير معرف يقول...

فكرك راقي جدا واعترف
ولكن عندك مشكله كبيره جدا
وهي انك لاتستطيع احترام محاوريك في النقاش بالقدر المعقول ودائما ماتتعالى عليهم في الرد وتسخر منهم ..وهو مالاحظته مرارا وتكرارا عند زيارتي لمدونتك اللتي اعتبرها بكل أمانه محترمه فكريا

لكن اخي الكريم أرجوك حاول تتعامل بطريقه أفضل من ذلك مع من يناقشونك القضايا التي تطرحها .. والا صدقني لن تجد من يناقشك رويدا رويدا

فكما قال تعالى: لايسخر قوما من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم.

صدق الله العظيم

ارجو تقبل مروري ورأيي المتواضع

مع جزيل شكري واحترامي لشخصك الكريم

ـــــــــ
توقيع:

قومي عربي أيضا مثلك

فارس عبدالفتاح يقول...

أخي الكريم غير معروف

احترم رأيك واعلم تام العلم انه صحيح ولكن هناك نقطة بسيطة تحتاج التوضيح وهي أني لا أتعالى على احد وهذا ليس في مبدئي سواء في المعاملات أو في الأفكار


ولكن ما يجعلني انتقد وبشكل ساخر وصادم وحاد في الكثير من الأحيان أن من أناقشهم وبموضوعية لا أجد منهم النزاهة والموضوعية عندما ندخل في نقطة خلافية تحتاج إلى براهين منطقية موضوعية حينا أجده خرج عن المنطقية إلى هوى النفس فأحاول جاداً أن أرجعه عن هذا حينها تحدث الأمور التي تستنكرها ويستنكرها الكثير ولكن الكثير يغفلون أيضا أو لا يدركون العلة والسببية بسبب ( الوعي ) فما من سبب إلا وله مسبب وان ما يصدر مني من استهزاء واستخفاف بالآخرين إنما عرض لعلة وليس جوهر

اكرر عرض لعله وليس جوهر

هذا باختصار شديد

عطش الصبار يقول...

عفوا استاذ فارس
اسمح لى ان ارد بخصوص موضوع عمل المرأه فى مدونه الدكتوره سول
يا سيدى اناغالبا عند قرآتى لاى بوست اكتب تعليقى فورا دون قرأه باقى التعليقات حتى لااتأثر براى الاخرين وعندما انتهيت فوجئت بالتعليق الخاص بك

تتهمنى استاذ فارس بأنى حذرت د/سول منك لماذا احذرها ومن اى شىء احذرها فأنت من المدونين الذين اكن لهم ولآرئهم كل احترام كما ان لكل انسان وجه نظر والاختلاف فى الرأى مطلوب حتى ينضج الفكر ويتطور
اما مسأله عمل المرأه وتحيزى له
ليس من منطلق التحيز للمرأه والشعارات المرفوعه المرأمثل الرجل الخ
انما ياسيدى من منطلق ماقد يحدث للمرأه حين يتوفى عنها زوجها دون ان يترك لها مايحفظلها واولادها من الاحتياج للاخرين
وانا معك لو كنا فى مجتمع يؤدىافراده حقوق الفقراء بدفع الزكاه دون ارقه ماء وجههم لما كان فى الامر شىء
يبدوا انك بعيد عن واقع المجتمع المصرى الان اتعرف انى سمعت بأذنى ان معظم الشباب عندما يتقدم لعروس يسأل عنها اولا هل تعمل وكم تقبض
بل تعدى الامر واصبح الاباء انفسهم يختارون التى تعمل بصرف النظر عن اخلاقها وتربيتهاوانت تعلم نتيجه هذا الاختيار الفشل ماذا تفعل الفته وهى فى بدايه حياتها تخرج وبيدها طفل عندا او بخلا يرفض ابوه الانفاق عليه
هناك كثير من الامثله لايتسع المجال لافرادها
لكن هذا هو مجتمعنا الان لا امان فيه لامجال فيه لسيده تجلس واضعه يدها على خدها هذا يعطيها وذاك يمنعا واخر يعايرها
انا ولاغيرى لن نصلح المجتمع والى ان يعود المجتمع لمثاليته ويصحح نفسه ويطبق الناس روح ومبادئ الدين ستجدهن وقد عدن لبيتهن
استاذ فارس
تقبل تحياتى
وارجو ان اكون استطعت ان اشرح وجهه نظرى انا ايضا صعيديه واعرف ما تشعر به

فارس عبدالفتاح يقول...

الأخت الفاضلة / عطش الصبار

تحية واحترام


على فكرة أنا لا اقصد التحذير بمعناه ولكني كنت امزح ( أهرج ) لأضفي نوع من المرح على التعليق لا أكثر وأنا اعرف أن حضرتك تقدرين الآراء والأشخاص اعرف هذا جيداً وأكن له كل احترام وتقدير

ومعك في كل ما قلتيه عن عمل المرأة لحفظ كرامه المرأة حتى بين إخوانها إذا توفي والديها اعلم هذا جيداً كما اعلم انه من شروط الزواج أيضاً عمل الفتاة

وهذا أمر مؤسف جداً ومزعج

فلا تأخذي موقف من تعليقي فانا لا اقصد شيء إطلاقاً واني أكن لحضرتك شخصياً وللأخت سول والأخت آمل عزت صاحب مدونة نون كل احترام وكل إجلال

ولكن ما كنت أريد أن أوصله للأخت سول هو أنها تؤكداً على الدوام على الالتزام بالكامل بالكتاب والسنة التعاليم الإسلامية في كل شاردة وواردة مع ذلك تطالب بخروج المرأة للعمل وهذا مخالف لتعاليم الدين الإسلامي لأن خروج المرأة من بيتها لضرورة فإذا لم توجد الضرورة فلا خروج لها ويكون خروجها بإذن زوجها أو وليها

هذا ما ينص عليه الدين .. وهذا تحفظي على ما أبدته سول في هذا الأمر مما يضاد معتقداها ومنهجها

فارجوا المعذرة على سوء الفهم ولك مني كل التقدير والاحترام