الأربعاء، سبتمبر 15، 2010

المعرفة وارتباطها بالوعي



سئل : هل هناك غير المعقول والمحسوس ؟

قال : الترتيب في القسمة الصحيحة يضاعف هذا ويزيد عليه ، وذلك أن لنا أشياء كثيرة في هذا الباب أولهما محسوس البحت، ‏ثم معقول المحض ‏ ، ثم محسوس معقول ، ثم معقول محسوس . ‏

فأما المحسوس البحت : فما للبهيمية وما يجري في حكمها . ‏
وأما المعقول المحض : فما للفلك بأسره .‏
وأما المحسوس المعقول : فما يتخيله الإنسان الذي لم يصف بعد . ‏
وأما المعقول المحسوس : فما يدركه النظر بالبحث ، وكلما أمعن في هذا بلغ إلى عالم الأجرام الناطقة الحية التي قد غنيت عن الحس ‏بفضل ما لها من الفيض الدائم . ‏

قيل له : فماذا يبلغ ؟ ‏

قال : قد قلنا مراراً بأن تستنير نفسه بالمعارف الصحيحة ، وتعتدل سيرته على العقلية ، وتطهر أخلاقة من الأوساخ الطينية ، ‏وتنفذ قوته في الأمور العالية . ‏


قيل له : فلم استغنى في نهاية المعقول عن الحس ؟، ولم يستغن في نهاية الحس عن العقل ؟ ‏

فقال : لان المعقول في نهايته حس ، والحس يحتاج إلى ما ارتفع إليه ، ولابد من حس يبين به الخلق في العموم ، ولابد من عقل يوصل ‏به إلى الباري على الخصوص ، والحس رائد ، ولكنه يرود لمن هو أعلى منه ، والعقل مستريد ، ولكنه يستريد ممن هو دونه ، ‏فوردت العلة في الأصل والفرع ، أصل الوجود وفرع العدم مزاجه ، انتهت الحال تامة إلى مالا يعرفه الجاهل عمى ، ويدركه ‏إستحساراً ، ولا يناله المترف كسلاً ، والسلام . ‏

هناك 5 تعليقات:

فشكووول يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعاد الله عليك رمضان بالخير واليمن والبركات
عيد سعيد وعمر مديد وكل عام وانتم بخير
تحياتى

فتاه من الصعيد يقول...

طول عمري بقول ان الفلسفه زي الرياضه ... تبايل وتوافيق وبرهان وإثبات :)

بس برضو لم تذكر المصدر يا فندم... اصل انا موش بعرف صور الفلاسفه للاسف

تحياتي

عطش الصبار يقول...

اقدم اعتذارى ابنى الفاضل لتاخير زيارتى لواحتكم
ويبدوا انه قد فاتنى الكثير من عبير مدونتكم فعذرا مره اخرى وشكرا لك على سؤالك
كل عام وانت راضى عن نفسك وراضى عنك ربك

فتاه من الصعيد يقول...

شكرا للينك يا فندم

وانا بعت لحضرتك طلب بعض الاسماء للكتب على الجيميل

اتمنى ان لا اكون بثقل على حضرتك :)

تحياتي

Beram ElMasry يقول...

اخي العزيز الفارس القومس العربي
بارك الله في دعاءك ونفعنا بطيب اخلاقك وجميل عباراتك

تحية وسلام ولا سلام مع بني اسرائيل