الخميس، أبريل 24، 2014

شهداء المجد



نص الرسالة التي تركها الشهداء العرب الفلسطينيون الثلاث : فؤاد حسن حجازي، محمد خليل جمجوم وعطا أحمد الزير، قبل يوم من موعد إعدامهم يوم الثلاثاء 17 يونيو 1930، من طرف الإحتلال البريطاني آنذاك .
___________________________________________

"الآن ونحن على أبواب الأبدية، مقدمين أرواحنا فداء للوطن المقدس، لفلسطين العزيزة، نتوجه بالرجاء إلى جميع الفلسطينيين، الا تُنسى دماؤنا المهراقة وأرواحنا التي سترفرف في سماء هذه البلاد المحبوبة وأن نتذكر اننا قدمنا عن طيبة خاطر، أنفسنا وجماجمنا لتكون أساسا لبناء استقلال أمتنا وحريتها وأن تبقى الأمة مثابرة على اتحادها وجهادها في سبيل خلاص فلسطين من الأعداء. وان تحتفظ بأراضيها فلا تبيع للاعداء منها شبرا واحدا، والا تهون عزيمتها وان لا يضعفها التهديد والوعيد، وان تكافح حتى تنال الظفر. ولنا في آخر حياتنا رجاء إلى ملوك وامراء العرب والمسلمين في أنحاء المعمورة، الا يثقوا بالاجانب وسياستهم وليعلموا ما قال الشاعر بهذا المعنى: "ويروغ منك كما يروغ الثعلب". وعلى العرب في كل البلدان العربية والمسلمين ان ينقذوا فلسطين مما هي فيه الآن من الآلام وأن يساعدوها بكل قواهم. وأما رجالنا فلهم منا الامتنان العظيم على ما قاموا به نحونا ونحو أمتنا وبلادهم فنرجوهم الثبات والمتابعة حتى تنال غايتنا الوطنية الكبرى. واما عائلاتنا فقد اودعناها إلى الله والأمة التي نعتقد انها لن تنساها. والآن بعد أن رأينا من أمتنا وبلادنا وبني قومنا هذه الروح الوطنية وهذا الحماس القومي، فاننا نستقبل الموت بالسرور والفرح الكاملين ونضع حبلة الأرجوحة، مرجوحة الأبطال بأعناقنا عن طيب خاطر فداء لك يا فلسطين، وختاما نرجو أن تكتبوا على قبورنا: "إلى الامة العربية الاستقلال التام أو الموت الزؤام وباسم العرب نحيا وباسم العرب نموت".

المجد لكم أيها الشهداء الأبطال .. الأكرم منا جميعا

* الحرس القومي - حق ( العروبه أولا )  شعبة التوجية المعنوي والتعبئة العامة

هناك 3 تعليقات:

tidjani slimane Mouhoubi يقول...

رحم الله الشهداء وجزاهم الله عنا كريم الجزاء.

Beram ElMasry يقول...

اخي وصديقي الفارس"فارس عبد الفتاح"
حمدا لله علي السلامة وحفظك الله وراعاك اسعدتني جدا بحضورك وتذكرك لي
تحية وسلام ولاسلام مع بني اسرائيل

alaa يقول...

ارجو التحقق من الصور قبل عرضا وذلك -اولا تم كتابه اسم عطا الزير تحت صوره محمد جمجوم -ثانيا الشهيد ذو الحطه هو اسعد العيساوي -ثالثا صوره المشنقه تعود للعهد العثماني بينما اعدم الشهداء على يد الأنجليز