الأحد، أبريل 26، 2009

تحليل سبق الحدث


شرح الأستاذ الكبير والمثقف النابغة محمد حسنين هيكل في أحد حلقاته السابقة في شتاء 2007م، من ضمن حلقات برنامج ( مع هيكل ) وكان عنوان الحلقة – انتحار المعني – يتكلم فيها عن تواضع وانحطاط نظريات الأمن لدى الأنظمة العربية وبالأخص النظام المصري الذي خرج وأخرج شعبه معه من صنع التاريخ وصنع المستقبل والمشاركة في صنع أحواله والدخول في آماله وصراعاته وأمانيه وأحلامه إلى .. الخ




لكي تجد نفسها خارجة من دوائر التاريخ وصنع أحواله .. واقفة في طوابير الخبز



ويتصور ( أي النظام المصري ) أن في المشرق هو ما يمكن أن يفعله أو ، لا يفعل حزب الله أو حركة حماس وهذا في اعتقاده – انتحار المعني – أن دولة مثل مصر وتاريخها وثقلها في المنطقة والعالم تجعل من حزب الله وحماس أعداء ، وتقول لشعبها أن هؤلاء هم الأعداء وهذه هي التحديات وهذه هي الكرامة ، هذا هو – انتحار المعني – وهو أن تنتحر القيمة أو تنهار أحلام الأمم والرجال أيضاً




وأن الدخول في معارك وهمية أشبه بحرب مع طواحين الهواء وأن النظام المصري يخترع معارك وهمية ... وذكر أن النظام المصري دخل في معركة وهمية اخترعها مع الاتحاد الأوروبي بسبب تقرير صدر عن الاتحاد الأوروبي يقول أن حقوق الإنسان منتهكة في مصر فجعل منه النظام المصري معركة كرامة ومعركة رد عدوان



ويقول



من في العالم يقيم وزن لهذه التقارير .. ويقول مالخارجية الأمريكية تصدر مثل هذه التقارير من في العالم يعير لها أي أهمية ... ويقول : أن هذه المعركة الوهمية التي أقامها النظام المصري لم يشعر بها أحد في الخارج ويقصد أوروبا والغرب بصفة عامة .. وهو .. يقول : هذا ويتحدى النظام المصري أن يقول أنه أحرز تقدم جعل من هذه الحرب الوهمية صدى في الخارج



ويضيف



أنه من حق الاتحاد الأوروبي أن يقول هذا ، وأيضاً ومن حقنا أن نرد عليه ولكن أن نجعل هذا رد عدوان على الشرف والكرامة التي لم يقترب منها أحد ، أن هذا نزول بمفهوم الكرامة ومفهوم الشرف والعدوان ، وأن هذا ليس تزييف للوعي فقط.. إنما هو قتل لكل منطق يوحي به عقل أو توحي به أرض أو يوحي به تاريخ .. لأن الأمم والرجال موجودين للقتال على الآمال والتطلعات



ويطلقها مدوية سابقاً الأحداث



أن الأمم القوية والعقائد المستقرة والأفكار القادرة على البقاء .. لا يؤثر فيها كل هذا .. وأنه يعتقد بأن سواء بنظريات مغلوطة وتضييع للذاكرة وتضييع للوعي وتضييع للإرادة ثم بمعارك وهمية ثم بحساسية زائدة ليس هناك ما يبررها .. وأنه إذا كنا واثقين من أنفسنا وزماننا وواثقين من عصرنا ومن التاريخ .. لا شيء يبرر كل هذا إطلاقاً ، إلا أنه هناك قصد مقصود أن تفقد هذه الأمة ثقتها بنفسها وثقتها بقدرتها على الفهم ويقال لها بطريقة مؤدبة أنه ليس أمامها في هذا العالم .. إلا .. هؤلاء .. وأن هؤلاء .. هم .. الأعداء .. وهذه هي التحديات وهذه هي الكرامة




وأن القضية هي قضية أصحاب حق يعتقد فيه ويعرفه .. إلا إذا كان نزع الوعي ونزع الذاكرة ونزع الإرادة يقصد به القبول بطوابير الخبز .. وأن هذا ما يستحقه الشعب المصري والشعوب العربية وعليهم بأن يقبلوه .. وانتهى الأمر



وأن الغرب وإسرائيل يفعلون هذا بمساعدة رجال .. صغار .. مع الأسف






هناك 29 تعليقًا:

ن يقول...

السلام عليكم
أول تعليق
جئت أضع الرد على تعليقك وجدت موضوع جديد سوف أعود للقرأةوالتعليق

ن يقول...

السلام عليكم
الاستاذ .. فارس عبد الفتاح
تواصل آخر وتأكد بأنى سعيدةجداً بما تلاحظه بدقة واهتمام .
بما اننا خرجنا على عصر التقدم العلمى فى كل شيء وحكمتنا الماديات فى أغلب أحولنا ومعايشنا وليس العالم كله علماء فهناك من يفكر ويبتكر وكثير ممن يستهلكون المادة أو هذه العلوم وقد تحل هذه المادة أحياناً محل العقل والتفكير عند الناس والناس فى اختلاف هذه ارادة الله .
وما شرحته لك هى فلسفتى الخاصة ووجهة نظرى وهى طريقتى وبالتالى هى ليست مفروضة على عقول الغير .
والعلوم المادية مصطلح لن تسمعه أو تقرأه الا نادراً لأنه يختص بفلسفة خاصة للبعض ممن لا يرغبون فى التعامل مع العلوم المختلفة بلا روح تربطه بالايمان والخالق والمبدع الاول للكون .
ولقد اكتفيت بتعريف الازاحة من الناحية الموضوعية العلمية لأنها اللغة التى يتقنها أغلب البشر حالياً . وكل تعريفات الازاحة سواء العلمية أو اللغويةأو تطبيقها من خلال طرق الصوفية المختلفة كلها عندى تؤدى الى طريق واحد هى إزاحة للعالم المادى حولى وازاحة للسلبيات والتخلى عن مطامع الذات لفترة ثم عودة من جديد فهى رحلةهامة بالنسبة لى وهى رياضةروحية للعقل والنفس .
هكذا هومعملى الخاص فى هذه التجربة وما دمت ذكرت لك فى شرحى كلمة فلسفتى فهى على الفور ترجمة لكل ما قرأت من خلال تعليقاتى بأنى استخدم هذا لمصطلح * الازاحة * بفلسفتى الخاصة للخروج بهذه النتيجة التى تقرأها من خلال صفحاتى والتى أنا جزء منها .
هل تريد التعرف على العلم المادى من خلال وجهة نظرى من فضلك إقرأ هذه الصفحة من نفس مدونة نون وهذا هو الرابط .
http://nononlin.blogspot.com/2008/11/blog-post_9675.html
ولكنى أحب أن أوضح لك بعض النقاط الهامة
ــ بعض الصوفية طبقوا منهج الازاحة بشكل مطلق وقد كانوا سعداءبذلك.
وقريبا سوف تتعرف على وجهةنظرى من خلال رؤيتى التى أكتبها فى المدونة الاخرى
*مولد الدسوقى والصوفى خليل *
_ وكثير من الناس تجاهلوا الازاحةوتعلق أذهانهم بعالم المادة وتجمد حالهم فى دنياهم على ما وجدوه وهم ايضا سعداءبذلك .
وهناك اختلاف فى الطباع والاحوال .
وأحب أن أذكرك بأننى ضد التعصب والتشدد وأكره الابتذال والتطرف فى كل الاتجاهات وأحب الاتزان وأجتهد فيه قدر المستطاع . وللحوار بقية.
مع خالص تحياتى

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم

نعم أخى
لقد أصبح أعداء أسرائيل أعدائنا
وأصبح أصدقائها أصدقائنا
وأصبحت أسرائيل الشقيقه الكبرى لمصر
مصر أصبحت عيانه .. وربنا يشفى
ولله الأمر من قبل ومن بعد

وتقبل تحيتى ومرورى

ن يقول...

السلام عليكم
وهل يعى الشعب المصرى عامة هذه الكلمات وهذا المعنى *انتحار المعنى *
إن شريحة المثقفين قليلة وشرائح المتعلمون كثيرة ومع ذلك ظاهرة فقدان الهوية المصرية انتشرت وفى يوم وليلة على الكبار أن يردوا على إدعاءات الغرب واثبات قدرات الشعب الوهميةفى أن يتعلموا الديمقراطية والانتخابات الحرة وعليه ايضاً أن يواكب العولمة ومفاهيم الغرب ليكون متحضراً وأن يخضع لنظام الجودة فى كل شيء ليكون مثل شعوب اليابان وأمريكا وغيرهما كل هذا وهو مازال واقفاً فى طابور العيش يباح دمه فى أى وقت بسبب معارك الطوابير من أجل الحصول على الرغيف ثم يعود ليقلب دفاتره ويجد من خلال مسيرته للحصول على شهاداته أنه لم يتعلم كيف يستخدم كلمة حرية ؟هل هو فى أزمة فكرية ؟ لا يدرى فلقد أنهكته معركة طوابير العيش فيطوى الدفتر ويخلد للنوم ويحلم بأن يدخل كل هذه المعتركات فى الاحلام .
مع خالص تحياتى

ن يقول...

السلام عليكم
الاستاذ.. فارس عبد الفتاح
تحياتى اليك
ثق بأنى لم اتضايق من أسألتك وعلى أن أجاوبك كما سألت .

لقد قلت
أنا مالي بزكريا بطرس أو غيره وبعدين من هو زكريا بطرس وما دخل هذا في ما كنا نتحدث فيه وبعدين أنا لا يخامرني الشك في الرسول صلى الله عليه وسلم ولا يساورني الريب في الرسالة القران الكريم أو السنة النبوية وهذه أمور من المسلمات بالنسبة لي ولا نقاش فيها ولدي من الأدلة أكثر مما قمت بشرحه وبموضوعية ( علمية ) أكثر بكثير مما قد كتبتي وهذا ليس موضوعنا .
لقد سألتنى عن مصطلح العلوم المادية والتى تفتقد الى روح الايمان وأحببت أن أختصر الشرح مرة أخرى لأنى قمت بشرح وجهة نظرى قبل ذلك فى نفس المدونة وأنا أجيبك بقدر طول أسألتك واستفساراتك حتى لا يكون فى الامر غموض
وهذا الموضوح أوضحت فيه كيف للبشر فى هذا الوقت كانوا يحولون نظرياتهم وعلومهم بعيدا عن قدرة الصانع وهو الله والرسالة التى أحببت أن أنقلها هو أن العلم المفتقد لروح الايمان يحول البشر الى عتاه ووصورلهم بأنهم آلهة قد يموج بخاطرهم بأنهم سيصلوا لخلق البشر كما حدث وأخذهم الغرور فى عصرنا بالعلم وظنوا أنهم سيستنسخون بشراً
أما كونك تعتبر فلسفتى الخاصة كلاماً فارغاً بلا مرجعية .
فأحب أن أقول لك أنا لست أداة نسخ لغيرى كما إعتدنا فى هذا الزمن أما مرجعيتى الاساسية فهى كتاب الله ولا يمكنك أن تحكر على عقلى فى عدم التفكير لأكون أداة نسخ من غيرى وهذه هى مشكلة فكرنا الذى توقف .. وهى مشكلة أى فلسفة أو رؤية جديدة على مر العصور
وما دمت بهذه الدقة عليك أن تعود للتعرف الى معنى كلمة الفلسفة ولأنك تحب ذكر طابور من المراجع فى كل كلمة فتعالى أعرفك معنى كلمة فلسفة من هذا الرابط
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9
وأظن بأنه رد منطقى وموثق لمن يريد التأكد من مصداقية التعريف ولكى يستفيد كل من يتابع تعليقاتى
أما عن نظرية الدكتور أسامة السعداوى فهى من النظريات العبقرية التى تم محاربتها بشتى الوسائل لكى تطوى الحقيقة ومع أنك اقتنعت بهذه النظرية الا انك مازلت تسأل
هل هذه نظرية صحيحة أو غير صحيحة .
ولست أرى أصح من هذه النظرية بعد الجهل الذى ساد علوم الاثريات وتزوير الحقائق .
أما إن كنت تحتاج توثيق لكل معلومة أذكرها فلا تقلق لدى من الوثائق الكثير ولقد عرضت بعضها فى المدونة من قبل .
أما عما أذكره لك على أنها وجهة نظرى الخاصة قبإمكانك أن تقبلها أو ترفضها فهذا يعود اليك أما أن يتم الحكر عليها فهذا رفضته سابقاً وسأظل أرفضه فلا حكر على وجهات النظر .
مع خالص تحياتى

ن يقول...

السلام عليكم
الاخوة الكرام .. المدونين
تحية لكم جميعاً لكل من شارك معى فى الرأى فى هذه الموضوعات المختلفة .
لقد سأل الاخ الفاضل فارس عبد الفتاح عن مصطلح استخدمته اسمه العلوم المادية وقال إنه لم يسمع ابداً بهذا المصطلح .. وقد أجبته بأنه مصطلح نادر التعامل به لمن يمتلكون بعض الفلسفات ووجهات التظر والرؤية المستقلة ومشكوراً أن سأل ولكنه أحب التأكد والتوثيق فأحببت أن أمدكم جميعاً بصفحات كاملة من البحث وراء هذا المصطلح .
وهذه معلومات هامة جداً من هذه الموسوعة العلمية عن العلوم الماديةhttp://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9_%D8%AC%D8%AF%D9%84%D9%8A%D8%A9
وهذه روابط صفحات كاملة عن نفس المعنى
http://www.google.com.eg/search?hl=ar&q=%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9+%D9%85%D9%86+%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%B9%D8%A9&meta=&aq=f&oq=
وهذه صفحات أخرى
http://www.google.com.eg/search?hl=ar&q=%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9&meta=&aq=f&oq=
وهذه صفحات أخرى
http://www.google.com.eg/search?hl=ar&q=%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9&meta=&aq=f&oq=
آسفة إخوانى المدونين عى الاطالة فهذه رغبة أخيكم فارس عبد الفتاح وعلى أن أحترم رغبات كل من يزور هذه المدونة وأرد على الاسئلة الموجهة الى ما دامت متاحة
مع خالص تحياتى

ن يقول...

السلام عليكم
الاستاذ .. فارس عبد الفتاح
مشكوراً مرة أخرى
واضح بأنك تعارض من أجل المعارضة ولن يعجبك شيء وإن بحثت بحث جاد عن مصداقية الوثائق فسوف تجد أن أى نظرية خرجت من خبرات متخصصين تتعرض للنقد وقد يشوب الرأى بعض التشكيك والساحة ممتلئة انت تريد حكر على مجرد الافكار وهذا لن يكون ولن يتوقف تريد التوقف عند معلومات محددة وهذا لن يكون لأن العالم كله فى بحث كامل ومتجدد .
أرى بأن حواراتك طالت واجاباتى واضحة ولن أخرج عنها .وان كنت لا تراها موضوعية فهذا شأنك .
ولقد سألت سؤال على أن أرد عليك بمنطق تفكيرك .
ماحكم القران والسنة في علم الاجتماع ومدارسه سواء الغربية أو الشرقية واحدة تلوى الأخرى
وهذا طابور آخر من الصفحات استخرج منها ما شأت وتخير الاجابة المناسبة ما دامت وجهات النظر المستقلة لا تعجبك
http://www.google.com.eg/search?hl=ar&q=%D8%AD%D9%83%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%86+%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%86%D8%A9+%D9%81%D9%8A+%D8%B9%D9%84%D9%85+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9+%D9%88%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%87+&meta=&aq=f&oq=
وهذه ايضا
http://www.google.com.eg/search?hl=ar&q=%D8%A7%D9%84%D9%82%
وأظن هنا ستجد أسماء لكتب علماء متخصصون .
مع خالص تحياتى

ن يقول...

السلام عليكم
أخى .. فارس عبد الفتاح
اسمع يا بنى لكى أجيبك بنفسى على هذا السؤال الذى أعتبره سؤالاً ممتعاً فلن تكون إجابتى فى غضون دقائق معدودة وما دمنا سنبحث من خلال كتاب الله فى أى مسألة فيجب أن يكون الامر بتأنى وتدبر وجميع آراء كل من سبقونا فى البحث والخروج بنتيجة معقولة الامر عندى ليس استعراضاً للمهارات والقدرات ومصطلحات الكلمات الامر دائماً كان وسيستمر دراسةجيدة لمن سبقونا ومتابعة جيدة لما يقدم وخروج بنتيجةترضى ضمائرنا .. ولسنا مطالبون دوماً أن نكون أداة نسخ نكرر ما قاله الاخرون لقد أعطانا الله الحكمة فمن كان مصابراً على طلبها فتحت له آفاق كثيرة
قال تعالى { ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً }
ولما عرض الله الامانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان فهذا تكريم له ولكنه كان ظلوما جهولاً بالتهاون فى حقها إنها آية يهتز لها الكون كله وأصبحنا كلنا أمام الله مكلفون بالاستمرارية فلن يقف العقل عن التأمل والتدبر وطلب الحكمة فإن كنت أنامن الجهلاء فأنا لحكمته راغبة طالبة مستميتة فى أن أنال منها .
يا بنى .. لقد تعودت الاستماع الى الاخرين بمختلف أفكارهم وآرائهم واتجاهاتهم وهذا فن ولم أتعود الحكم السريع على الغير فالحكمة تتطلب منا الصبر على ما نقرأ وما نسمع والرفق فى المجادلة والاعتراض .
وللمرة الثانية لا تظن بأنى ضقت بأسألتك ولكنى لم أحبذ التكرار فى مسائل شرحتها كثيراً فى هذه المدونة .
سأبحث فى سؤالك وأجيبك عن سؤالك لو إهتديت الى الاجابة المنطقية إن شاء الله
مع خالص تحياتى

ن يقول...

السلام عليكم
الاستاذ .. فارس عبد الفتاح
البداية .
عدت للإجابة عن سؤالك الذي طرحته وأنت تتهمني بأني صاحبة مزاعم .
سؤالك هو
ما حكم القرآن والسنة في علم الاجتماع ومدارسه سواء الغربية أو الشرقية واحدة تلو الأخرى ؟
الحقيقة هذا السؤال تُعاتب عليه .
لنأخذ القرآن أولا فلا مجال للنقاش فيما يخص السنة إلا بعد إثبات ذلك من خلال كتاب الله .
فالقرآن الكريم شمل علم الاجتماع بكل فروعه بحيث لا يمكن حصر آياته بسهولة في أسطر معدودة فأي فرع في علم الاجتماع يمكننا أن نسلط الضوء عليه ونعطيه حقه في الإجابة ولكي نكون على قدر المسؤولية لقد نظم لنا الله عز وجل كل ما يخصنا من الناحية التشريعية والاجتماعية على أكمل وجه كالاتى .. العبادات .. العمل .. الإنسان والعلاقات الاجتماعية ..الإنسان والعلاقات الأخلاقية .. تنظيم العلاقات المالية .. العلاقات القضائية .. العلاقات السياسية والعامة .. أحوال المرأة الاجتماعية وأحوال الرجل الاجتماعية.. الزواج .. الطلاق .. الأسرة .
وفوق هذا ما هو بعيد عن علم الاجتماع فيظل كتاب الله مرجعية مؤكدة لعلوم الطبيعة وظواهرها وما خفي عن البصر وما تصل إليه التجارب والأبحاث ويجب أن تكون لنا جولة هنا إن شاء الله في حوارات أخرى .
أما السؤال هكذا كما تفضلت وطرحته لا يمكن الإجابة عليه فلو قمت أنا بالرد إجمالاً فهو من وجهة نظري سفاهة وأنا أحب العمل القائم على التأني والبحث والأمانة في نقل المعلومة وأولاً وأخيراً الصدق لأنني أحب مخاطبة العقول والقلوب وإن كنت تسمى وجهات نظري مزاعم فأنا هنا لا أدعم إلا الرأي المنطقي الذي يمكننا الحوار من خلاله .
فقائمة علم الاجتماع ممتلئة وعلماء علم الاجتماع كثيرون في كل فرع واحد على الأقل ومازال النزاع قائم مابين العرب والغرب على المؤسس الأول لعلم الاجتماع فيما بين أوغست كونت وابن خلدون
وناهيك عن مئات المصطلحات و
التسميات وآلاف المخطوطات والكتب والمراجع في الفرع الواحد واختلاف الآراء وتغير للخطط والدرجات العلمية التي تمنح للباحثين في هذا العلم ويمكنني أن آتيك بطابور آخر من المواقع التي تتحدث من خلال الكتب المعتمدة والموثقة لدينا ..ولكننا لن نجد أفضل من مؤسس الكون وخالق النفس البشرية المطلع على الظاهر والباطن فيها وهذا الإنسان الذي خلقه الله ليستوعب هذا الكون فبدون أدنى شك هو وحده جل وعلا الذي يعرف كل ما يخصه ومايخدمه في الحياة من النواحي الاجتماعية كلها والنواحي العلمية التي تخدم مصالحه والتغذية الروحية التي هي زاده في الارتقاء بكل هذا إلى الدرجات العلا .
حدد فرع واحد من فروع علم الاجتماع كبداية يمكننا الحديث عنه يوافق ما جاء في كتاب الله لكي يكون الحوار منطقيا ولكي تكون المرجعية ثرية بالبحث عن المعلومة المطلوبة
أما إن كنت تريد تلخيص هذا العلم في أسطر فيرد عليك قول الله في سورة لقمان كاملة و التى شملت هذا العلم كله وإن عجزنا فنحن غير معجزي الله فهو الغنى عن عباده إن أحسنوا فلأنفسهم وإن أساؤا فلها .
ابحث في كل آية من سورة لقمان من البداية إلى النهاية ستجد بدل الفرع الواحد مئات الفروع من هذا العلم ويعلمنا الله عز وجل من بداية السورة الكريمة كيف نعقل الأمور ونتدبر ونتأمل في خلق الله لنعقل الأمور قبل الأقوال والأفعال ثم الأخذ بالأسباب وكيف نطلب العلم ونتأدب ونحن نتلقى هذه العلوم من لدن عليم خبير .. فهي سورة تعرض سمو الإنسان بالأخلاق والقيم وتعرض الدنو بإتباع أهواء النفس تعرض الحكمة والبصيرة وآخر آية فيها تحكم كافة نواحي العلم في قوله تعالى *إن الله عليم خبير *
مع خالص تحياتى

فارس عبدالفتاح يقول...

الأخت الفاضلة / نون

تحية فائقة وبعد ،

أود إيضاح بعض الأمور

أولا :

كنت قد عقدت العزم على أن لا أعود وأن افتح هذا النقاش مرة ثانية ولكن ما جعلني أتراجع أن هذا الأمر هو عتابك الذي قلتي فيه (هذا السؤال تُعاتب عليه ) وأنا معك في هذا لكن ما دعاني أن اطرح هذا السؤال هي إصرارك المتكرر على نقطة معينة في حوارنا تكاد تصل إلى اللاوعي من كثرة التكرار مع أني اتفق معك فيه ولا اختلف وهي روح العلم وهدفه الأساس وسموه .

فكان سؤال الذي طرحته تعجيزياً حتى نخرج من هذه الأزمة

والثانية :

هو اعتمادك على المواد العلمية الغير موثقة على صفحات الانترنت وهذا أمر لا أثق فيه ولا أحبذه إلا عند الضرورة وبضوابط خاصة .

الأمر الثالث :

هو الأستاذ فشكول ، شجعني بعد هذا الإطراء والمديح الذي لم امدح به من قبل فجعلني أحاول أن أكون موضوعي وأن احترم نفسي وأن اسأل سؤال موضوعي .

وقبل السؤال أود أن أوضح شيء

كل من يتكلمون عن الكتاب والسنة يتكلمون بنظرتهم الدجماطيقية ويظهرون أنهم يملكون الحقيقة المطلق ، مع أنهم يوجد لديهم قصور معرفي في القران الكريم أو السنة النبوية من حيث الموضوعية والمنهجية الحقيقية ولكن يستغلون بعض المعرفة في بعض الفروع ليستخدموها كأداة لفرض أهواء أو وجهات نظر أو إثبات أفضلية أو زعامة أو لأغراض نفسية مرضية حقيقية لا تمت إلى مرجعية معرفية حقيقية بالقران والسنة .. وهذا تحليل خاص بي عن المتأسلمين بنظرة موضوعية لي اعتمدت فيها على الدراسة والاستقراء .

وأن هذا السؤال ليس تعجيزي ولا اختباري أو سؤال استعراضي ولكن هو سؤال طرأ على خاطري من أول حوار دار بيني وبين حضرتك ولك أن تجاوبي أو لا تجاوبي عليه ... ولك كل الاختيار بأن تجاوبي في يوم ، يومان عشرة شهر سنة عشرين سنه يدينا ويديك العمر الطويل براحتك على الآخر .


السؤال .


ما هو منظور الفكر الإسلامي في فكرة ( الصيرورة والتحول وفلسفة التاريخ ) .... ، وأخص من بين المنظرين لهذه النظريات الاجتماعية الثالثة التالية أسماؤهم :

الأول : هيجل .

الثاني : آدم فرنجسون .

الثالث : عما نويل كانت .

واكرر لا أريد وجهات نظر أو تصورات شخصية ويكون هناك مراجع معتمده وموثوق فيها ويكون ديباجة الرد من إجاباتك الشخصية وليس منسوخة من آراء آخرين بحيث تكون مستقلة كما تقولين

وتكون على قدر من السهولة واليسر لاستيعابها وأن تستخدم مصطلحات متعارف عليه وبطريقة موضوعية .

مع خالص الشكر والتقدير على سعت الصدر والعقل

فارس عبد الفتاح ... قومي عربي

ن يقول...

السلام عليكم
أخى الكريم .. فارس عبد الفتاح
تحياتى الخالصة لشخصك الكريم
لما هذه القرارات السريعة فقد كنت تنوى عدم الدخول الى المدونة مرة أخرى
واضح انك صعيدى شديد .
وبالمناسبة أنا ممن يحترمون أهل الصعيدجداً وأشعر أنهم يحملون جين أجدادنا القدماء بكل ما يحمل من عبقرية وغيرة على ما يملك من دين وأرض وعرض .ولم يتأثر وا كثيراً بما قذفته لنا قوى الاستعمار على مر العصور .
أستاذ .. فارس
هكذا ممكن أن نتناقش ونتبادل الحوار وأجد طريقاً للرد وبما أنك تحتاج وجهة نظرى المستقلة فى كل ما طلبت دون الاستعانة بذكر أسماء لا مواقع من الانترنت ولا من الكتب ولا غيره ولكن سأذكر لك آراء الاخرين ووجهة نظرى كى يكون الحوار منطقى مع تعريف مبسط لكل المصطلحات التى تستخدمها لأن هذه الصفحة يقرأها معنا الاخرون وإن كانوا قلة حتى لا نكلفهم مشقة البحث عن معنى المصطلحات ونبعد بهم عن المضمون وأسئلتك مرور جيد بثقافات مختلفة تنفع الجميع وتشجعهم على الاطلاع ..ولكن مثل هذا التحليل قد يأخذ منى بعض الوقت وقد لا يأخذ الوقت الكثير على حسب ما يهتدى اليه عقلى والله المستعان .
أما عن الاستاذ فشكول فهو مراقب معنا ومشارك فى هذا الحوار الذى قد يمتد بيننا على حسب إتفاقنا من خلال الحواروهو يتقن لغة صعبة جداً وهو كيفية التحاور مع الاخرين بمختلف أفكارهم وثقافتهم بل إنى أعتبره كبير المدونين بإتقانه هذه اللغة التى تحظى بشعبية وجمهور .
مع خالص تحياتى

م/ الحسيني لزومي يقول...

شوف ياعمي فارس
حين تختلط الأضاد حين يصبح ما بين الحقيقة والزيف لا شئ حين يصبح النظام بلا مشروع والوطن بلا هوية تتوه منا معلم الطريق ويصبح الأعداء اصدقاء والاصدقاء اعداء.

فشكووول يقول...

فارس بك
تحياتى
متابع للسجال بينك وبين الاستاذه آمال فتحى عزت صاحبة مدونة (ن)
ولى انى اعرف شيئا عن العلوم الماديه او علم الاجتماع لاشتركت فى المناقشه ولكنى احترم نفسى ولا اتكلم فيما لا اعرف
ولكن ارى انك والاستاذه آمال كلاكما على حق
فجدلكما جدل فلسفى والفلسفه من حق كل انسان ان يدلى برأيه فيها وفيها من المتسع للجميع ويمكن الازاحه فيها بشكل كبير
انتهيت من الرد على التعليقات فى مدونتى وفضيت لكم وحاروح بعد ان اكتب هذا التعليق للقراءه عند الاستاذه امل لارى الى اين وصلتما ولو انى ارى بعض النقاط بينكما للالتقاء ولكن الاستاذه امل واسعة المدارك والمعرفه وهى محاوره ممتازه وانت ايضا كذلك
واحمد الله على انكما تتناقشان بلغة علميه عاليه وان نقاشكما لم يفسد ودكما بل انه زادكما اصرارا على النقاش والجدال بموضوعيه.

اما من ناحية هيكل
فاننى ارى اننا فقدنا الهويه وفقدنا منطقنا فى الدفاع عن هويتنا وانحزنا الى جانب ليس لنا ان ننحاز اليه.

فى التاريخ تجد هذه الاشياء كثيرا عند فقد الهويه وعند فقد الدور وعندما تضعف الدوله . فقد اخترعنا معارك كثيره وهميه واخرها المعركه الشرسه بيننا وبين حزب الله والتى ليس اوانها وليس لها معنى

الم تسمع عن منطلق الدوله الرخوه ... هذا ما نحن فيه الان
تحياتى

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

كلمات وأفكار بليغة من سياسي محنك
ونقل أكثر من رائع من مدون ومثقف ومفكر كبير


دمت بخير
لسه عاوز تكمل الموضوع بتاع زمان؟
أنا مكسوف منك والله

Nour يقول...

السلام عليكم..

اعتقد انه لا مجال للتعليق بل للعلم والتعلم من هنا..
دمت بخير

فارس عبدالفتاح يقول...

اخي الكريم ياسر

تحية فائقة

انا حاولت ان اعلق في مدونتك الخاصة لكن لم استطع ان اضع التعليق لعدم معرفتي بطريقة ادراج التعليق مع الاسف

ولكن

كلام جميل ومنمق اما عن عصياني ان اترك مجرد تعليك فانا اقراء واحاول ان استوعب ثم احاول ان ارد رد صحيح ومفهوم

اما عن نصف المثقف فانا لا اعرف ماذا تعني نصف مثقف اذا اتفقنا على تعريف مصطلح المثقف اولا .

فانا اعرف مصطلح مثقف او غير مثقف وهناك المثقف باللاوعي وهذا نوع خاص يطول الشرح فيه ومن باب اولى ان نعرف المثقف

والثانية :

استكمال الحديث فانا ارحب بالحديث في اي وقت وتحت اي ظروف خصوصاً معك فانت تبحث عن الحقيقة وانا كذلك

فارس عبدالفتاح يقول...

استأذنا وأخي الفاضل / فشكول

لك كل التقدير والاحترام على المتابعة والتشجيع لي وللأخت الفاضلة ( ن ) وهذا أمر جميل نحترمه ونثمنه عالياً

لكن أود أن أشير إلى نقطة في حديثي مع الأخت نون وتطرقت إليها في كلامك وهو ( مصطلح العلوم المادية ) أخي الكريم فشكول لا يوجد مصطلح ( العلوم المادية ) في جميع العلوم .. هذا المصطلح شاع بين ( العامة ) لربطه بالمادة لأنها محسوسة وهو مصطلح لم يتفق عليه العلماء أو واضعو المصطلحات العلمية وقد أشرت في حديثي مع الأخت نون إلى هذا الأمر ( ولم أرد أن اضغط عليها أو أحرجها وأقول لها أأتي لي بتعريف هذا المصطلح من معجم المصطلحات العلمية سواء كانت نظرية أو تطبيقية وهذه أمور أساسية لابد وان يعرفها كل إنسان عادي مفهوم – العلوم المادية ) .


المهم العلوم تنقسم إلى قسمين وهذا التعريف متفق عليه من العلماء والمثقفين وابحث بنفسك عن هذا الأمر حتى تتحقق من صحة هذا الكلام أو عدمه

وقد شرحت ذلك للأخت الفاضلة نون لكن لم يكن هذا الكلام نقطة انتباه لها لأنها كانت تريد أن توضح ما تعتقد فيه فقط دون أن تفهم ما يقوله المحاور الذي أمامها وهو أنا العبد الفقير وهذا خطأ لابد وان اعرف ماذا يقول الذي أمامي أو في ماذا يفكر وماذا يعتقد حتى استطيع أن افهمه واستطيع أن أفكر جيداً في كيفية الرد عليه وعلى ادعاءاته وعلى مزاعمه وعلى أفكاره وان أحاول أن ادعم وجهت نظري من خلال الخلل الذي يوجد في أفكاره وهذه أمور معتمده لدى المفكرين والعلماء والمثقفين والمتعلمين أيضاً .

المهم

أولا :

العلوم العلمية ( الموضوعية – التطبيقية ) مثل الهندسة الكيمياء الرياضيات الطب الفلك والفيزياء .. الخ من هذه العلوم وهو العلوم التي تمارس ممارسة عملية من خلال العمل سواء في المعامل مثل الفيزياء والكيمياء أو في المستشفيات مثل الطب أو في المواقع مثل الهندسة المهم أن تكون عملية أي تنفذ بالعمل ولها مرادفات مثل ( الموضوعية والتطبيقية ) .

وثانياً :

والعلوم ، الفكرية ( النظرية ) : مثل الفلسفة علم النفس علم الاجتماع والأدب وعلم الكلام قديماً وهو فرع من فرع الفلسفة قديماً وقد برع فيه المعتزلة وبعض علماء السنة قديما رداً ادعاءات المعتزلة والتاريخ زاخر بهذه المناظرات وخصوصاً في العصر العباسي الثاني .

وهي العلوم التي تعتمد على الملاحظة والتفكير .. أكثر من أي شيء وهي علوم نظرية ولكنها مهمة لمعرفة حركة التاريخ البشري وأحواله ووضع النظريات الفكرية لتستخدم لخدمة البشرية ورفاهية البشر





حتى عن مفهوم مصطلح الإزاحة في تعريفها له كان مشهوه فقد قالت بالحرف ولك أن ترجع إلى التعليقات في مدونة الأخت نون أن مفهوم الإزاحة هو المسار .. المستقيم .. الذي يقطعه الجسم في حركته من نقطة معينة إلى النقطة الجديدة.

وعندما طلبت منها أن تقول لي من أين أتت بهذا الاصطلاح ولأي علم ينتمي لم تجاوبني وأخذت تكرر ما تقوله في موضوع قداسة العلم وسموه وجعله أداة لمعرفة الله سبحانه وتعالى وهذا أمر لا يختلف عليه

فجلست ابحث عن معنى الإزاحة فوجدتها في علم الرياضيات والهندسة وهو مصطلح يطلق على قياس الزاوية ومدى انحراف الأجسام من مكانها إلى مكان أخر بقياس تحركا وانحرافها وكان التعريف من المعجم الذي يستخدمه الطلبة في المدرسة حتى استطيع أن اعرف هذا المصطلح .

هو :

الإزاحة – الزاوية ) : ( في علم الرياضة ) : البعد الزاوي للمتحرك في أية نقطة كانت ، ( مج ) .

وهناك تعريف سياسي : لهذا المصطلح وهو تنحية أو إبعاد أو إزالة المعارضين والعوائق في العمل السياسي .

وأظن انه اقرب لمفهوم الإزاحة الذي تتحدث عنه الأخت نون ولكن بشكل يختلف بحيث أنها تريد إزالة الشوائب التي تعتبر مسلم بها في العلوم والأفكار من عقول العامة وهكذا .. وهذا أمر جميل لكن لابد وان يكون بطريق علمية صحيحة حتى تستطيع أن تكون لديك مصداقية في الحديث ولا يكون لديك نقاط خلل أو ضعف أو منفذ يستطيع أن يتسلل إليه عارف أو صاحب حيله ليفسد عليك هدفك ويشوش عليك فكر وان يشهر بك وان تكون موضوع تندر وسخرية



فضلاً

عن أني لم أرد أن ادخل في نقاش طويل عن العولمة فقد أشارة ونوهت الأخت الفاضلة نون إلى أنه لا تقدم للمجتمعات العربية والإسلامية إلا من خلل مفهوم العولمة وهذا أمر خطير بالنسبة لي كعربي وكمسلم


فجلس أقول لنفسي هل أثير هذا الموضوع معها واطلب منها أن تعطيني تعريف لمصطلح العولمة الذي تعتقد فيها أو بها .. حتى افهم مع هو مفهوم العولمة من موجهة نظرها .. وكيف فهمته ومن أي مكان استقت هذا التعريف

وقلت لنفسي أيضا يجوز أن يكون لديه تعريف مغلوط أو غير دقيق عن العولمة وهذا ما جعلها تعتقد بأن العولمة هي الطور الحضاري المنشود بالنسبة للأمة العربية والإسلامية


فانا بحثت أكثر من ثلاثة سنوات حتى استطعت أن افهم ماذا تعني كلمة عولمة وما الهدف من وراء هذا المصطلح فوجدت أن العولمة هي أمركة الحياة البشرية على الكرة الأرضية


بمعنى أن كل المجتمعات البشرية على الكرة الأرضية سواء بشكل دول أو إمارات أو ممالك أو قبائل أو عشائر أو عائلات أو أسرة أو أفراد

عليها أن تنتهج الفكر الأميركي في كل مناحي الحياة اليومية لدى الفرد أو الأسرة أو القبيلة أو العشيرة أو العائلة أو الإمارات أو الممالك أو الدول

عليك أن تلبس بالأمريكاني وتأكل بالأمريكاني وتشرب بالأمريكاني وتفكر بالأمريكاني وتعتقد في ما يعتقد به الفكر الأمريكاني وان تعبد ما يعبده الأمريكان بحيث تكون أن تعبد ولا تبعد في نفس الوقت وان تكون الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وعلى الطريقة الأمريكية


هذه هي العولمة وقد جلس المنظرون للعولمة يقولن أنها ( أي العولمة ) هو التطور الطبيعي للحياة البشرية على هذا الكوكب ما دامت أمريكا هي الحضارة المتقدمة الوحيدة على الأرض فهذا هو النموذج الذي لابد وان يحذوا حذوه كل المجتمعات البشرية في هذا العصر .. مثلما كان الماركسيون الشيوعيون يقولن ذلك وهو أن الشيوعية الناتج الحتمي لتطور الحياة البشرية بعد خروجها من الحالة الاشتراكية التي كان يسبقها الاحتكار وسيطرة رأس المال وعبر فلسفة المادية التاريخية من فلسفة الديلتيك تتطور المجتمعات عبر صراع الطبقات لتصل في الأخير إلى المرحلة الشيوعية التي يمتلك فيه كل الأفراد في المجتمعات البشرية موارده وتكون مشاع بين الشعوب والمجتمعات الصغيرة وهذا هو التطور الحضاري المنشود .

وهذا جانب من سؤالي للأخت نون عن فلسفة التاريخ من جانبها الإسلامي وقد يكون هذا مساعدة لها في فهم هذا المصطلح عن هيجل ولكنه بسيط جداً

أخيراً

أنا أسف على الإطالة وعلى هذا الشرح الممل لكن هذا أمر كان لابد منه بحيث تنجلي الصورة بطريقة صحيحة بيني وبين الأخت نون أمام حضرتكم لتكون سند فيما هو آت من حوارات إنشاء الله سوف تكون طريق لنصل به وعليه ومنه إلى النهاية الصحيحة وهي نقطة الاتقاء على فكر موحد ورؤيا لا يكتنفها التشويه أو الوهم والتخيلات والتصورات الشخصية الغير دقيقة

مع خالص احترامي وتقدير

فارس عبد الفتاح ... قومي عربي

ن يقول...

السلام عليكم
الاخ الفاضل .. فارس عبد الفتاح
قبل أن نتفرع فى عدة نقاط أخرى عن الذى سألت فيه وحتى لا نشتت المتابعين معنافلن يمكننى الاجابة الا على كل نقطة بشرح مهما كان بالنسبة لك مملاً فعليك أن تتحمله لو قبلت النقاش لأنى عازمة ومصرة على متابعة كل من شاركنا التعليقات على المتابعة معنا الى النهاية .
على أن أوضح لك بعض النقاط الهامة التى ما زلت مصرة عليها .
أنا ممن يؤمنون بوجود شق مادى للعلوم وهو المصطلح الذى إستخدمته * العلوم المادية *
الازاحة عندى هى كما سبق وشرحت لك وجهة نظرى فى مفهومها وكل ما ذكرت من تعريفاتك عنها تؤدى الى نفس المفهوم تقريباً ولكن لكل منا وجهةفى استخدامها فالمفهوم العلمى لها يختلف عن الفلسفة أو النظرة الادبية لها من حيث التطبيق .
ضع تحت كلمة العولمة عدة خطوط الان لأن ما شرحته أنت عنها بالكاد يغطى مفهومها على الاقل بالنسبة لوجهة نظرى ولكن الذى لم أفهمه من كلماتك هل تقصد بأنى اتخبط فى هذا المفهوم أم أدعو اليه أم ماذا ؟
وأرجو ان يتسع صدرك حتى فى الاختلاف أظن انها سمة المثقفين .
لقد أخذت ردودى عليك وقتاً رغم أن الوقت يعاندنى بسبب ما نعانيه هذه الايام من هجوم امتحانات آخر العام على أولادنا ولكن لا بأس سأحاول أن أنهى كتابة الرد فى أسرع وقت ممكن .
مع خالص تحياتى

صفــــــاء يقول...

ما يحدث هو عجز عن مواجهه اخطار ومواقف فعليه
فنصنع عدو وهمى هلامى ونظل ننفخ فيه كى يصبح على قد المقام المصرى السامى لنحاربه حرب شعواء بلا هوادة
ونخرج منها منتصرين بلا معنى

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

استاذنا الكريم
لا أدري سبب عطل التعليق معك
ولكن في كل بوست لي هناك تعليقات كثيرة تأتيني .. لذا فالتعليقات مفتوحة ومتاحة
يمكن ملناش نصيب ننول شرف توقيعك لنا

أما عن نصف المثقف فأنا لا أبحث عن تعريف نمطي للمثقف والثقافة , أنا أقصد مدعي الثقافة ممن قرأوا كتاباً أو كتابين ولا يجيدون أكثر من تنميق كلماتهم وروابط عنقهم وتصفيف شعورهم , ثم الخروج علينا بنظريات التقدم الحداثة أو قل الدياثة والتي يرجونها علي أنقاض ثوابتنا واعتقاداتنا , وياليتهم أتو بمنهج يستحق حتي الدراسة والتحليل والمناقشة , ولكن مناهجهم كأعجاز نخلٍ خاوية , تعرف منهم وتنكر.
وأظنك تعرف منهم الكثير وسمعت عنهم وربما منهم.
هم في نظر العامة مصلحون ومجددون ومثقفون...
ولكن كل أرباب العقول السليمة يعرفون قدرهم جيداً

ألم يقل الشعبي : العلم ثلاثة أشبار من دخل في الشبر الأول تكبر ومن دخل في الشبر الثانى تواضع ومن دخل في الشبر الثالث علم أنه ما يعلم.
هم أرباب الشبر الأول

أما أنك تأبي أن تترك مجرد تعليق
فتلك نقطة لك لا عليك

دمت بود
ولا حرمنا الله منك

ادعيلي أعدي زنقة الإمتحانات علي خير

ن يقول...

السلام عليكم
أخى الفاضل .. فارس عبد الفتاح
يبدوا انه اختلط عليك الامر فى مسألة رأيي فى العولمة فأنا أبداً لم أؤيدها يوماً وأبداً لم أدعوا اليها بأى شكل من الاشكال وليس فى مدونتى جملة واحدة تشير الى ذلك ولست أدرى من أين أتيت بهذا المفهوم وواضح أن كل من دخل مدونتى يعلم ذلك عنى وكيف لى أن أدعوا الى الاخذ بالعولمة وأنا أنادى بعدم الانسياق وراء آراء الغرب وتقليدهم والاخذ بمناهجهم التى تتنافى مع عقيدتنا .
أخى الكريم .. أرى انك شوشرت كثيراً باتهامات باطلة لى وحاول أن تكون اتهامتك على الاقل موضوعية وأرى بأنك تسرعت فى الحكم كثيراً راجع الامر من خلال المدونة مرة أخرى وثق بأنى لن أترك كلمة واحدةمنك الا وقمت بالرد عليها ولا تتسرع فأجابتى قادمة اليك ولكن لا تقذف المدونة بالشبهات والتشكيك فى مصداقيتها .
وربما نتفق فى بعض النقاط وربما نختلف لكن لابد من تحكيم ضمائرنا قبل البت فى أمر قد يختلط علينا فهمه .
مع خالص تحياتى

ن يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ن يقول...

السلام عليكم
هذه تكملة لنقطة ذكرتها
ان التعريف الذى تفضلت به عن العولمة أراه جزء بسيط جداً من سلبياتهاومن مناهجها التى يؤسسون عليها المجتمعات لتقويض العقيدة وهى فكرة ليست حديثة كما يعتقد البعض وفى هذا الشأن صفحات من الرأى لا تنتهى فى أسطر .
أعود وأقول مراراً وتكرراً بأنها وجهة نظرى .
مع خالص تحياتى

ن يقول...

السلام عليكم
الاستاذ .. فارس عبد الفتاح
يابنى انت مُصر على تصيد الاخطاءإقرأ التعليق مرة أخرى معى الان أنا أنقد سياسة من نطلق عليهم كبار الدولة فى الفروض التى يفرضونها على عامة الشعب وأن علينا أن نخضع للعولمة لننال النجاح والتقدم الحضارى ولكى نصل الى ما وصلت اليه الدول المتقدمة علينا أن نواكب العولمة باعتبار أننا محكومين دون وعى وبلا مفهوم جيد للحياةالسياسية أو الفكرية
وقد يتذكر الجميع عندما بدأ تسويق هذا المصطلح كانت غالبية الناس لا تفهم هذا المصطلح الغريب بل كانت تهزأ منه بالنكت لغرابته فى مجتمعنا وكما تعلم ويعلم الجميع بأن الحكومات تتغير من وقت لأخر وكل منها يحمل مفاجآت وقليل ما تجد النزاهة والضمير فى إقامة الحياة السياسية على الوجه الذى يخدم الشعوب بل يتحول الامر فى بعض الاحيان الى خدمة مصالح كبار الدولة ومن هنا يكون الممر لتسويق ما تريد الدول التى نصبت من نفسها آلهة الكون وهى التى ستغير من خارطة العالم على هواها ولا أحد ينكر تحكم أمريكا وإسرائيل فى المنطقة العربية عموماً وفروضهما من وقت لأخر لما يتفق مع سياستهما ويكون الامر على سبيل الضغط على الحكومات وبالتالى فالشعوب تكون خاضعة لا محالةسياسيا وفكريا على الاقل وبما أننا مجتمع يسوده الطبقة الكادحة فى ظل الازمات الاقتصادية فقد يرضى فى بعض الاحيان مرغما بأى سلعة يسوق لها بإعلانات مزيفة وهى تطوى خفايا مدمرة اجتماعيا على المدى البعيد ولكن الشعوب الواعية التى تدرك جيداً كيف تقف ولا تخضع لهذه السيطرة الخفية .
وكلامى واضح ولا يحتاج مبرر ولكنك تبحث عن تصيد أى خطأ فركزت على ما يخصك .
ومع ذلك لا بأس سأتركك تتصيد أخطاءأخرى وأنا عازمة على أن أكمل إجاباتى عليك .
وبالمناسبة أنا معجبة بدقتك جداً فهذا ما ينقصنا فى كثير من جوانب حياتنا لذلك يسود مجتمعنا الفوضى فالدقة تنظم الحياة وتختصر الوقت ولا تهدر من المال والجهد .
مع خالص تحياتى

فشكووول يقول...

يا استاذ فارس
تحياتى
يظهر والله اعلم انك انت والاستاذه امل فاضيين ما عندكوش شغل ولا حاجه واخدتوا اجازه بدون مرتب واتفرغتوا عشان كل واحد فيكم يقرأ ويرد على التانى
كمان تعبتونى معاكم وجريت وراكم وقعدت ادور واقرأ عشان اثقف نفسى فى هذه الفروع التى لم اطأها سابقا وهى علم الاجتماع وقد كان كل معرفتى به ابن خلدون .. وشدتونى للقراءه والبحث وكأنى طالب دراسات عليا ولا ماجستير ولا دكتوراه
من وجهة نظرى انه فعلا لا يوجد مصطلح للعولم الماديه ولكن وجهة نظر الاستاذه أمال هو بدايه لعلم العلوم الماديه ولم تتاصل حتى الآن وقد تكون هى اول من نادى بمصطلح العلوم الماديه
الله يخليكوا متهيأ لى النقاش وصل الى منتهاه وادلى كل منكم بدلوه وانا اديك 9.45 وهى برضه 9.45 وانتم الاثنين امتياز
تقولى ليه 45. اقول لك انا مزاجى كده
وتحياتى

فارس عبدالفتاح يقول...

استاذنا واخي الفاضل / فشكول


طبعاً انا مش فاضي ولا حاجة لكن الموضوع سخن وانا احترم كل وجهة نظر وجهة نظر حضرتك وجهة نظر الاخت نون وجهة نظر اي انسان سواء يشاركني الفكر او يخالفني

لكن هذا التعريف لمصطلح العلوم المادية ليس معترف به عالميا وليس له وجود في معاجم المصطلحات العلمية او في اي مكان

فالمسئلة ليست وجهة نظر انا هنا اتكلم مع الاخت نون ليس على وجهة نظرها انا اتكلم على مرجعيتها التى تنبع من علم ما دامت هي ترجع كل الامور الى الدين فالدين ليس وجهة نظر الدين علم

وليس تصورات او تخيلات او ادعاءات العلم اصول وثوابت متفق عليها من جميع العلماء والمثقفين ولا خلاف على المصطلح لكن قد يكون هناك خلف على التعريف


فعلم النفس مثلا ياتي العالم الفلاني بتعريف للنفس وياتي العالم الفلاني بتعريف اخر لكن المصطلح متفق علي انه يوجد هناك علم اسمه علم النفس وهو مصطلح له دلالة وله معني ومعترف به

طيب

الديمقراطية مثلا

يوجد من اكثر من مئات التعريفات عن الديمقراطية اليساريون يعرفونها بطريقة معينة اليمينيون يعرفونها بطريق معينة

لكن في الاخير مصطلح الديمقراطية واحد لدى الاثنان لكن يختلف التعريف

كما اختلاف الأأمة الاربعة في المذهب لكن عن المصطلحات والاصول لا خلاف عليها

هذا ما اقصده فقط لا غير فاذا اردت ان اتحدث مع انسان متعلم بلاش مثقف يكون هناك اسلوب كلام معروف ومعترف به حتى يكون الحوار على قدر قائليه ومستمعيه

مع خالص الاحترام لك وللاخت نون

mohamed hassan يقول...

ازيك يا فارس عامل اية شكرا لك على زيارة مدونتي
و انا فعلا آسف لاني لم اتواصل كثيرا بس وعد ان يكون هناك دوما اتصال بيننا
لكن ما اخبار بقية الاصدقاء الذين كانوا معنا؟
ام انه انقطع اتصالكم؟
و ارجو ان تضيفني عندك على سكاي بي لو اتسع وقتك للكلام
saidaly0
و شكرا
محمد حسن
مدونة كنوز

ذو النون المصري يقول...

مقال ممتاز
انا عموما بحب اسمع تحليلات الاستاذ هيكل للحاضر و الواقع المعاش و تمنيت ان يحكم مصر شخص في فكره و ثقافته بدل الغشيم الذي يحكمنا الان

م/ الحسيني لزومي يقول...

شوف يا عمي فارس تعليق احد الفلسطينيين علي تضامني وتذكيري للناس بالقضية في اخر بوسن بعنوان رسالة من فلسطين.
المنفي يقول...

يا اخي بكفي شحتة على هالشعب
عرفناكم وطنيين وماشاء الله عليكم ما في منكم، بقا بكفي مزايدة وتخريف
نص كلامك مش صحيح
احنا مش جعانين وما بنمشي كيلوات عشان نعبي مياه ولا الكهربا قاطعة ولا حتى صامدين.