الأحد، مايو 24، 2009

نبذة مختصرة من الفلسفة


إن المعدوم قي حالة عدمه شيء وذات أو عين أو جوهر أو عرض، وإنه في حال عدمه يحتمل الأعراض ، فالجوهر كان حال عدمه جوهراً وكان العرض عرضاً ، والبياض بياضاً ، والسواد سواداً




إذا فلا فرق بين الموجود وبين المعدوم إلا في صفة الوجود ، إذا حدث كان موجوداً ، وإذا زالت صار معدوماً




وإن الصفات الذاتية للجوهر والأعراض لها لذواتها ، ، والمحدث إنما يحتاج إلى الفاعل من جهة الوجود




لأن كل حادث عن عدم يسبقه إمكان الوجود ضرورة ، ، ولن يتصور ذلك إلا في مادة

هناك 17 تعليقًا:

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

إيه الكلام ده ..!!
الفلسفة كما عرفها أحد المازحين
هي قول الأشياء التي نعرفها حقاً , بطريقة لا نفهمها.


دعواتك معانا يا أبو الخال

فارس عبدالفتاح يقول...

اهاهاهاهاهاهاهاهاها

بصراحة تعريف جميل جداً

الموضوع بسيط جداً هو فهم المفردات وتفنيدها ثم ربط معانيها ببعضها لبناء النص حتى تستطيع ان تفهم علم الفلسفة او الكلام


لان الفيلسوف او المتكلم يعبر عن جوهر الشيء بلغة دقيقة ومفردات ادق ومعبرة حتى يستطيع ان يعرف الشيء ويظهر حقيقته

بمعنى اذا اراد ان يوصف قلم رصاص مثلا

يقول لك هو عبارة عن

تطور لادارك العقل البشري لحاجته في اثبات ونفي في اداة واحده


اهاهاهاهااهاهاا


يعني صنع القلم الرصاص لستخدمة في الكتابة وفي نفس الوقت ليمسح بالاستيكة الكتابة التى لا يريدها




اههاهاهاهااهاهااهاا


هكذا تصير الامور ببساطة متخفش من اي شيء يصعب عليك فهمه المهم انك تبحث عن طريق لفهم هذا الشيء باي وسيلة لازم تصمم انك تفهم

والا فلاً تعرف طول عمرك ولن تكتسب خبرات وافكار تساعدك على فهم الحياة والتعامل معها وكذلك الافراد والمخلوقات الاخرى

ذو النون المصري يقول...

انا فاكر اني علقت هنا
انت بتلغي تعليقات و للا ايه؟

فارس عبدالفتاح يقول...

اخي الفاضل / ذنون المصري

يا مرحب خطوة عزيزة على فكرة انا لا الغي اي تعليق حتى ولو كان في شتيمة هذا مبدأي

وان كنت معرفتش تفسير هذه السطور قلي ومتتكسفش وانا سوف اشرحها لك انا عن امر سعادتك

ومرحب بيك مرة تانية

عطش الصبار يقول...

بصراحه انالقيت صوره ناصر قلت اعدى اسلم واشوف اخبار الناصريين ايه لقيت بوست محتاج تفكير عشان افهمه وبعد ما سمعت عن بيع شركه النصر للسيارات فقدت القدره على التفكير فاياريت تشرح البوست
تقبل تحياتى
ناصريه حتى النخاع

فارس عبدالفتاح يقول...

الفاضلة / عطش الصبار

تحية عبقة وبعد ،

اهلا اهلا بالقوميين العرب وعلى فكرة هما مسمهمش الناصريين اسمهم القومين العرب واطلق عليهم اسم الناصريين في عهد السادات لانهم عارضوا معاهدة كمب ديفيد والتطبيع مع اسرائيل فاتهمهم السادات بانهم اتباع عبدالناصر فاطلق عليهم الناصريين لكنهم اسمهم القوميين العرب حتى تضح الصورة

ثانياً : شرح النص الفلسفي الذي تسئلين عن معناه

هو باختصار ان الشيء قبل وجوده في عالم المادة هو نفسه في عالم الغيب كيف يكون ذلك يقول الفيلسوف ان مثلا اللون الابيض كان قبل ما يوجد في الحياة كان ايضا ابيض في العدم اي قبل ان يخلقة الله لانه جوهر

اذا فلا فرق بين المعدوم اي الشيء الذي لم يخلقة الله وبين الذي خلقه الله ،، وموجود الان في حياة المادة لانه الفرق بين العدم والوجود

هو ان المعدوم لم يخلق والموجود قد خلق

وان كل شيء له جوهرة الخاص به والخلق يحتاج الى خالق له لان كل خلق من حال العدم لابد له من واجد لان هذه ضرورة بمعنى هذا امر واجب لانه الاشياء لا تخلق نفسها

ولن يتصور هذا الخلق الا في مادة حتى تحس وتدرك بالحواس الخمس والعقل

اما الغيب مثل الجن والملائكة فهذا لا ينطبق عليهم لانهم ليس من الذين يدركون بالحواس


وشكراً على المرور وان شاء الله يدوم التعارف

مع خالص الاحترام

فارس عبدالفتاح .. قومي عربي

ن يقول...

السلام عليكم
الاخ .. فارس
كان المفروض اعمل كوبى من ردى عليك ولكنى وجدت نبذة مختصرة عن الفلسفة
طبعا هى مش مختصرةولا حاجة
بس اكتر حاجة عجبتنى النظارة المكبرة دى
رغم إن من الصعب بل القلة اللى ممكن يشوفوا من خلالها نبذتك المختصرة حتى لو كبرت النظارة 100 مرة .
وكأنك بهذه النبذة قذفت بقنبلة وسط الجموع فهرب الناس لدويها من مخافة عواقبها وقد يستغرقون عمرا حتى يصنفوا محتوياتها .
إسمع يا أخ فارس
أنا قرأت قبل ذلك عن فلسفة اليونان
ثم رد المعتزلة العقلانين على فلسفة اليونان ثم ردود قائمة من العلماء من مختلف العالم على أراء المعتزلة ومشاحنات لا تنتهى حتى الان عن وحدة الكون تارة وعن ذات الله تارة أخرى ثم انكار علم ما وراء الطبيعة تارة ثم هناك من يؤيده تارة أخرى وصراخ وعويل ومشاجرات والدخول فى متاهات لا أول لها ولا آخر
ولا أخفى عليك أن كنت فاشلة جدا فى سنواتى الدراسية الثانوية بسبب انشغالى بالقرآت المختلفة وعانيت حتى استقام أمرى وعدت من جديد أدرس كتاب الله واستخدم الفطرة التى منحنى الله اياها فى فهم الامور مع تتبع الادلة المنطقية وكنت من الذين تمردوا على الواقع رافضة التعامل معه حتى أجد إجابة لما يطرحه عقلى من أسئلة لأنى كنت أرفض أن أولد وأموت كما ولدت فى ركود وتسير الحياة بروتين الحياة المعتاد
نكبر ونتعلم المفروض علينا فى المدارس والجامعات نتخرج نتزوج ننجب ونشيب ثم نموت وهكذا بصراحة هذا وسط نشأت فيه .
وحتى لا أطيل أكثر من ذلك
لم أفهم فى بداية قرآتى للفلسفة أمورا كثيرة ولم أجد من يدلنى على المفاهيم الصحيحة للمعانى التى كانت حائل بينى وبين الوصول للمفهوم من أقرب نقطة رغم كثرة المتعلمون حولى بل لأعلى الدرجات العلمية .
وبالمناسبة أى رأى يمكن أن يخوضه البعض حول هذه النبذة المختصرة من الفلسفة يعتبر عند البعض كفرا وردة وهكذا بالنسبة للرأى المعاكس .لأننا أخذنا على ثبات المفاهيم بلا مناقشة .
وأعود الى كتاب الله الذى نؤمن به فعندما نتحدث عن الله عز وجل فنقول
قل هو الله أحد * الله الصمد * لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفواً أحد *
وعندما نتحدث عن الخلق فمن خلال كتاب الله وهو عز وجل صنف لنا مادة كل مخلوق بأن الانسان من طين وبأن الجان من مارج من نار وبين لنا الفرق ما بين خلق السماوات والارض والجبال والحيوانات والنباتات وترك لنا البحث والتأمل فى مقدرته . سبحان الله ولا حول ولا قوة الا بالله
وقلة من يخضون فى معارك الفلسفات وينجون من تشتت العقل
ولست بهذا أقصد الا نتعلم كيف يفكر الاخرون وما هى فلسفتهم فإن كنت تعلم أكثر من غيرك فعليك بالتوضيح للأخرين وبشكل مبسط حتى يتثنى لنا الفهم ثم البحث بالطرق الميسرة .
مع خالص تحياتى

غير معرف يقول...

متهيألى انا جيت هنا قبل كدة
انا اريت فلسفتك دى ستين مرة مفهمتش حاجة تعرف فكرتنى بايه بحكايةكنا بنؤلها زمان منفهمش منها حاجة
طبق طبقنا ضرب فى طبق طبقكم زى ما طبق طبقكم ضرب فى طبق طبقنا بلالالالالالالالالالالام
يا عم بلاش وجع دماغ وفهمنا أنا بأزأز لب ومستينى أفهم اها ها ها

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

والله أحمد خالد توفيق(أحد المازحين) طلع عنده حق
فعلاً هي كده بالظبط

إن شاء الله هنتعلم وبنتعلم كل يوم بعيداً عن تلك السفسطات الكلامية

عارف الأستاذة ن لما قالت موضوع المعتزلة وردهم علي الفلاسفة والخناقات والمهاترات دي كلها ... أهو أنا بقي من الحاجات دي كرهت الفلسفة والسفسطة

عارف غن كلامي مش هيعجبك ..
لكن يا أبو الخال أنا دايماً بيني وبينك مسافات من الإختلافات
(طبعاً مع حفظ الفوارق بين حضرتك وبيني)

لكن مقدرش أفوت بوست من غير ما أدخل أسلم وأقرأ ليك واستفيد ... وأختلف

ربنا يكرمك يا أخي الكريم الكبير
ويريني وإياك الحق حقاً ... ويرزقنا اتباعه

Nour يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Nour يقول...

السلام عليكم..

فى البداية عندما أقرا بالمدونة بحتاح وقت طويل وقرأة متأنية لمحاولة الوصول إلى خلاصه القول ..

ومن خلال النبذة المختصرة :
على الرغم من الاهتمام بالفلسفة إلا أنه لم استطع فهم كافة السطور !!
والمفهوم هو الفارق بين الموجود والمعدوم ..وصفة الوجود النافية والعكس .. ولكن صفة الوجود لا تنطبق على عقائد اساسها الايمان واليقين..

الرد على عطش الصبار قام بايضاح السطور اكثر..


واتفق معك فى إن الفيلسوف او المتكلم يعبر عن جوهر الشيء بلغة دقيقة ومفردات ادق ومعبرة حتى يستطيع ان يعرف الشيء ويظهر حقيقته

دمت بخير

عطش الصبار يقول...

استاذ فارس
شكرا على مرورك وشكرا على توضيح النص الفلسفى والذى اعترف انه اخذ بعض الوقت منى حتى استطعت فهمه وادراك معناه ولعل السبب فى ذاللك اننا اصبحنا نفضل قراءه الاشياء التى لاتحتاج ال جهد فتوقف عقلنا عن التفكير
واشكرك ايضا على شرح اسباب تسميه الناصريين وكثيرا ما كنت اقف حائره بين التسميات المختلفه للناصرين فهناك ناصريو الوفاق _____الكرامه_الديمقراطى _واخطرهم الذين احترفوا الناصريه وظيفه ولقمه عيش والفكرالناصرى منهم برىء واصبحنا شتى ونحن الاصل ولااخفى عليك اننى كلما لمحت صوره او سطر يشير الى البطل والزعيم يخفق قلبى لما قد تحمله السطور هل هو مزيد من الهجوم ومازال الالم يهاجمنى كلما رايت معاول الهدم بيد اولئك الذين استفادوا من ذالك العصر
المهم فعلا نحن القوميون العرب فهذا كان حلم ناصر القوميه العربيه
ان شاء الله سوف يتحقق على ايدى شباب مثلكم
شكرا جزيلا على مرورك

غير معرف يقول...

تسالىىىىىىىىىىىى
انا اصلى بحب التسالى ودى مدونتى من غير مدونة هى تعليقات وبس
موضوع مدونتى زى ما انتو شايفين انا عابر سبيل بستمتع جدا بيكم وبأفكركم وبرأيكم
وشعارى كلمات ابونا صلاح جاهين
«غمض عينك وامشي بخفة ودلع..
الدنيا هي الشابة وانت الجدع..
تشوف رشاقة خطوتك تعبدك....
لكن انت لو بصيت لرجليك تقع...عجبي!»
اهتماماتى
الازأزة .. يعنى .. لب وسودانى حمص وترمس وحب العزيز
ولما بكون متريش فستق هاهاها
انا بضحك لأنى دايما على الحديدة بس بردوا بلاقى
تسالىىىىىىىىىىى

Soul.o0o.Whisper يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أخى الكريم / ا.فارس

يعنى الحمد لله اعتقد انى فهمت البوست بنسبة 85%
و دا شئ الحمد لله كويس جدا - بالنسبة لى-

رغم انى بى فضول لقراءة الفلسفة
إلا إنى أجد فى نفسى نفور من استخدامها فى وصف شئ ما
أو فى نقاشات أوى أى شئ

يمكن استخدمها فى أمور شخصية
و أو شئ يمسنى أنا فقط

لكن بوجه عام لا أحبها

ن يقول...

السلام عليكم
الاخ ..فارس
أرجو كتابة أسماء الكتب والمراجع التى قرأنها لتصل الى هذه التعريفات لأنك بذلك أهملت ما وجهتنا اليه وهو توثيق المعلومات ولكى يتثنى لنا المتابعة الجيدة وقرأة العديد من الكتب .
مع خالص تحياتى

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخت الفاضلة / نون

هل تقصدين موضوع نبذة عن الفلسفة ام تقصدين الاسئلة التى سألتها لك عن الصيرورة والتحول وفلسفة التاريخ

ان كانت عن الفلسفة فهي من كتاب اصول الفلسفة للمؤلف الدكتور زهدي جار الله

وهذا الكتاب هو بحث في علم الفلسفة تم مراجعته ودراسته من الاستاذ الدكتور : الفرد جيوم استاذ الدراسات الشرقية جامعة لندن سابقاً

ليحصل على رتبة استاذ في علم الفلسفة جامعة بيروت الامريكية

صادر عن دار نشر الاهلية بيروت سنة 1974 القاهرة 1974م


اما عن الصيرورة والتحول وفلسفة التاريخة فهذه مصطلحات متعارف علها ومعتمدة من علماء الاجتماع وقد اخذت هذه المصطلحات من موسوعة العلوم السياسية - جامعة الكويت وهي معتمدة من منظمة اليونسكوا - الامم المتحدة


واذا كان هناك اي اسئلة فانا عند امرك يا فندم

سلام عليكم

فارس غبدالفتاح .. قومي عربي

ن يقول...

السلام عليكم
الاخ .. فارس
شكرا لردك السريع ولكنى لم أقصد السؤال الذى سألته لى من قبل لأنه سؤال والمفروض علىّ البحث والاجابة بنفسى لأنى أذكرك بما قلته لى سابقا

.واكرر لا أريد وجهات نظر أو تصورات شخصية ويكون هناك مراجع معتمده وموثوق فيها ويكون ديباجة الرد من إجاباتك الشخصية وليس منسوخة من آراء آخرين بحيث تكون مستقلة كما تقولين وتكون على قدر من السهولة واليسر لاستيعابها وأن تستخدم مصطلحات متعارف عليه وبطريقة موضوعية
وما دمت سأكتب من وجهة نظر مستقلة فما على الا البحث الجيد والتأنى قبل كتابة حرف واحد والا كان الرد سذاجة

انما ما قصدته هو شرحك للنبذة المختصرة من الفلسفة حتى يسهل على الجميع قرأة جيدة ومتأنية لفهم ما طرحته وهى فى كل الاحوال استفادة .
الست معى فى ذلك ؟
كما أن هناك بعض الاسئلة التى سوف أطرحها عليك فيما بعد للأستفسار عن بعض الامور .
مع خالص تحياتى