الخميس، مايو 27، 2010

الجدية والذاتية .. في المواقف الاخلاقية






إن شدة تعلق الإنسان الجدي باعتقاده بأن الانتباه والاجتهاد والوجدان المسلكي والأمانة تجاه الواقع ، بأن كل ذلك يمكن للمرء السيطرة على كل وضع ، وإنما يعرضه هذا التعلق لخطر أعظم ، خطر أن ينظر إلى نفسه ويحملها محمل الجد وأن الحد الفاصل بين الإنسان الجدي وبين اعتقاده بأنه جدي حد غير ثابت في اغلب الأحيان .

فالإنسان الجدي يريد أن يكون إنسان الموضوعية ، ولذا نجده ينزلق على وجه الدقة إلى الذاتية .

إن صعوبة رسم حدود واضحة بين كون المرء جدياً وبين حمله نفسه محمل الجد وجعل الآخرين جديين لا تبيح لنا رفض الموقف الجدي أو أن تنزع ثقتنا عنه ، أن الجد يحتفظ بحقوقه كلها منذ أن نفهم أن الوجود ليس لهواً ، بل هو التزام ، وأن في وسعي أن أراهن في إطار هذا الالتزام ، أو أن انظر إلى انخلاع وجود الآخرين .

ولولا هذا الاقتناع العميق بأن حيوات البشر ليست مجرد كون يرصف إلى جانب كون آخر ، وإنما هي صلات وجود ينطوي بعضها على بعض انطواء جد وثيق يجعل كلمة بسيطة تراهن بثقلها على مصير كائن آخر . وأن مجرد نظر يمكن أن تجمد الآخر في موقف المتهم ، لولا ذلك لما تمكن الإنسان الجدي من تسويغ سلوكه إلا بمشقة ، ولوجب عليه أن يتلاشى أمام هذه الخفة وهذه العفوية التي تجعل الحياة أيسر وأسهل .

أجل إنه لا يمحو ذاته إمحاءً تاماً ، لأن العالم سيعترف بأوضاع يتميز فيها الإنسان الجدي بأنه على صواب ، ولكنه سيكون أندر ، ولن يستطع أن يمثل أنموذجاً مألوفاً لطراز الوجود في العالم .




هناك 6 تعليقات:

عطش الصبار يقول...

السلام عليكم
فى البوست ده شرحت البوست السابق
ومعك حق
واعتقد ان الانسان الجدى ينزلق الى الذاتيه ليس من منطلق النرجسيه ولكن من منطلق احساسه بالمسؤليه تجاه منيعتبر نفسه مسؤل عنهم وخاصه اذا كان المجتمع تسوده روح الهزل وعدم ادراك ما يحيط به من مخاطر
وعندما تسيطر على المجتمعات روح الهزل فهم يقللون من شأن الاخطار ويقللون من شأن الشخص الجدى
(هل انا مستوعبه هذه المره ما قصدت انت فى البوست )
ولابد ان انوه ان الصوره المرفقه قد اثارت شجونى بل واعترف انها ابكتنى
ذكرتنى بذلك الواقف فى اسفل الصوره انها للراحل صابر عثمان الحارس الشخصى للزعيم والذى ظل حارسا شخصيا لكل مبادىء ناصر مقتنعا بها مؤديا لها فكرا وعملا واخلاقا حتى توفاه الله منذ سنوات قليله
لم ارى مثل تواضع هذا الرجل وحبه الشديد لناصر
رحم الله الجميع
لك كل الشكر والتقدير على كل ماتبذله من جهد على تحميل نفسك محمل الجد نحو فكر تؤمن به
 

Sharm يقول...

هل اللذي في الصورة هو صابر عثمان ؟

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخت الفاضلة / عطش الصبار

لكم يسعدني متابعة حضرتك المميزة والفريدة .. تقبلي كل التحية والتقدير

اخيك

فارس عبدالفتاح .. قومي عربي

فارس عبدالفتاح يقول...

والله يا اخي شارم لا اعرف من هذا الرجل اكان الحارس الخاص للزعيم عبدالناصر ام لا


اعتقد ان الاخت عطش الصبار تعرف

عطش الصبار يقول...

نعم هو اللواء صابر عثمان رحمه الله كان رجلا بمعنى الكلمه

غير معرف يقول...

نعم هو اللواء محمد صابر عثمان الحارس الشخصى للزعيم جمال عبد الناصر وهو من مواليد محافظة الشرقية مركز منيا القمح قرية المعالى وانا احد اقاربه رحمة اللة مدحت عبد الفضيل مخيمر 0117327016